آية قرآنية خلف السيسي لإنقاذ شعبيته.. ما هي؟ (فيديو)

آية قرآنية خلف السيسي لإنقاذ شعبيته.. ما هي؟ (فيديو)

لجأت صحف ومواقع إخبارية موالية لرئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، الاثنين، إلى وسيلة جديدة للدعاية له، في خضم الجهود المبذولة لإنقاذ شعبيته المتدهورة، هي آية قرآنية كريمة مكتوبة على لوحة، يجلس بظهره إليها، في أثناء لقاءاته المختلفة مع مسؤولي الحكومة، بقصر الاتحادية الرئاسي، بمنطقة مصر الجديدة.
 
 وقالت تلك الصحف والمواقع إن الآية تعبر عن وضع مصر الاقتصادي حاليا، وهي قوله تعالى، في الآية السادسة، من سورة “الشرح”: “إنَّ مَعَ العُسْرِ يُسْراً”.
 
 وأضافت أنه برغم أنها مجرد لوحة مرسومة، إلا أنها تعبر عن وضع مصر الحالي، وتتزامن مع مطالب الرئيس عبدالفتاح السيسي المواطنين بتحمل الظروف الصعبة التي يعيشون فيها، والتي تستوجب المزيد من العمل والصبر، والبقاء كتلة واحدة تستعصي على التفرقة، وفق وصفها.
 
 وذكر نشطاء أن تلك الدعاية للسيسي تأتي على الرغم من أخطاء السيسي المتعددة في الاستشهاد بالقرآن الكريم بخطبه العامة، وإلغاء كتاتيب تحفيظ القرآن في عهده، ومنعه أشهر مقرئي القرآن في مصر، أحمد المعصراوي، ومحمد جبريل، من الإمامة بالمساجد، فضلا عن تجميد حلقات تحفيظ القرآن بالمساجد، ورفع الآيات القرآنية من بعض المكاتب الحكومية، ووضع صور السيسي مكانها.
 
 ويذكر أنه في أعقاب ثورة 25 يناير 2011، تم نزع صورة الرئيس المخلوع حسني مبارك، من جدران مقر الاجتماعات بمجلس الوزراء، في أول شهور تولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة، إدارة البلاد، حيث حل محلها لوحة تحمل لفظ الجلالة.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.