"أبو عزرائيل" يتوعد "الدولة" بتلعفر ويتحدث عن حرقه 3 منهم
“أبو عزرائيل”: الأشخاص الثلاثة الذين حرقتهم أحياء هم من جيش “دابق” التابع لتنظيم الدولة- أرشيفية

“أبو عزرائيل” يتوعد “الدولة” بتلعفر ويتحدث عن حرقه 3 منهم

توعّد القيادي في مليشيات الحشد الشعبي، أيوب فالح الربيعي، الملقب باسم “أبو عزرائيل”، تنظيم الدولة، بهجوم مرتقب على تلعفر.
 
 وقال “أبو عزرائيل” في تصريحات لشبكة “رووداو” الكردية، إن “الحشد الشعبي ينتظر ساعة الصفر للهجوم على تلعفر”، موضحا أن “أرواح المدنيين في هذه المناطق مؤمنة بشكل كامل من قبل الحشد الشعبي”.
 
 وزعم “أبو عزرائيل”، أن “الحشد يدافع عن شرف وكرامة هؤلاء المدنيين، لكننا لن نرحم المتورطين في التنظيم والذين انضموا لداعش أبدا”.
 
 وحول حرقه ثلاثة أشخاص، وهم أحياء، بتهمة انتمائهم لتنظيم الدولة، قال “أبو عزرائيل”: “قسما بالله إن ما قمت به كان دفاعا عن شرف وسيادة الدولة، هم اعتدوا علينا وفي المقابل علينا ألّا نرحمهم، وعلينا أن نتعامل معهم بالمثل، بحسب ما يقضي به القرآن الكريم”.
 
 كما ادعى أن الأشخاص الثلاثة، ينتمون إلى “جيش دابق”، وهو القوة المركزية لتنظيم الدولة.
 
 ودائما ما يكرر “أبو عزرائيل”، تصريحاته بأن “الحشد الشعبي” يدافع عن السنة، ويركز على قتال تنظيم الدولة فقط، إلا أنه سرعان ما يناقض كلامه، بتصريحات أخرى يتهم فيه أهالي الموصل، والفلوجة، وغيرها من المناطق السنية، بموالات غالبيتهم للتنظيم.
 
 يشار إلى أن القوات العراقية، ومليشيات الحشد الشعبي، تستعد لشن هجوم على تلعفر غربي الموصل، وهو ما يعتبره مراقبون تطور خطير في المعركة التي انطلقت منذ نحو أربعة شهور.