أجنحة المقاومة تهدد بالرد على إجراءات الاحتلال في الأقصى
الأجنحة العسكرية: سيكون لنا الكلمة القوية في حال استمرار مخطط الاحتلال في الأقصى- تويتر

أجنحة المقاومة تهدد بالرد على إجراءات الاحتلال في الأقصى

هددت الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة بالرد على إجراءات الاحتلال الإسرائيلي الأخيرة في المسجد الأقصى، وآخرها إغلاقه بوجه المقدسيين ووضع بوابات أمنية في محيطه.

وقالت الأجنحة في مؤتمر صحفي عقدته في غزة الثلاثاء بأنه “سيكون لنا الكلمة القوية العليا حال استمرار مخطط الاحتلال الإجرامي العنصري بحق المسجد الأقصى ومحاولة تهويده”، مضيفة أنها “لن تسمح بأي حال من الأحوال للاحتلال الإسرائيلي بالاستمرار في التغول على المسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة”.

كما حذرت الأجنحة العسكرية من أن “العدوان على المسجد الأقصى سيكون شرارة في تفجير الأوضاع في كل المنطقة ما لم يتم تدارك ذلك وإيقاف الاحتلال عند حده”، مشددة على أنها “ستظل تعد العدة وتسعى لامتلك كل أسباب القوة “استعدادا لمعركة تطهير الأقصى وكل فلسطين من دنس الاحتلال”.

اقرأ أيضا: رائد صلاح يتحدث لـ”عربي21" عن الأقصى والتطبيع (فيديو)
 

 وحثت الشعب الفلسطيني على “شد الرحال والدفاع عن المسجد الأقصى بكل غالي ونفيس وليعلم الاحتلال أن التعرض للمسجد هي تكلفة باهظة لا يستطيع احتمالها” لافتة إلى أن “المسجد الأقصى أمانة ومسئولية لكل المسلمين في العالم والتخلي عنه في هذه الظروف العصيبة سيكون له انعكاسات خطيرة في القريب العاجل”.

ويأتي موقف الأجنحة العسكرية في وقت يواصل فيه المقدسيون لليوم الثالث على التوالي الصلاة خارج بوابات المسجد الأقصى المبارك رفضا لإجراءات سلطات الاحتلال بالمرور عبر بوابات أمنية قامت بتركيبها بعد عملية إطلاق نار نفذها ثلاثة شبان فلسطينيين أسفرت عن استشهادهم ومقتل اثنين من عناصر شرطة الاحتلال.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.