أسرة باسم عودة تنفي شائعات إطلاق سراحه أو الحكم ببراءته
لُقب باسم عودة بـ”أبو الغلابة” بسبب دوره في توفير المواد التموينية للمواطنين — ارشيفية

أسرة باسم عودة تنفي شائعات إطلاق سراحه أو الحكم ببراءته

توالت الشائعات التي أطلقتها عدد من المواقع المحلية الإخبارية حول إطلاق سراح باسم عودة، وزير التموين في الرئيس محمد مرسي، وأنه حصل على حكم بالبراءة من التهم المنسوبة إليه، وهي المعلومات التي نفتها زوجته في بيان.
 
 وقالت حنان توفيق، زوجة عودة في بيان لها الخميس: “أحب التنويه إلى أن خبر خروج زوجي أو تبرأته غير صحيح. باسم عودة لا يزال محتجزا في سجن ملحق المزرعة بزنزانة انفرادية منذ ثلاث سنوات، كما أنه ممنوع من الزيارة منذ ما يقارب الأربعة أشهر”.
 
 وقالت: “أحمّل السلطات المسؤولية عن سلامة زوجي، وأطالب منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لفتح الزيارة الممنوعة منذ أشهر بدون سبب قانوني، حيث أن منع الزيارة أصبح هو أصل بالنسبة لنا، وأصبحت الزيارة هي الاستثناء”، مضيفة: “لم نزره خلال العام الماضي سوى خمس زيارات فقط”.
 
 كما نشر شقيق عودة بيانا عبر فيسبوك قال فيه: “نشرت بعض المواقع والصفحات خبرا يُعلن الإفراج عن أخي، وهذا لم يحدث للأسف! ثم تم نشر خبر آخر ببراءة أخي من التهم المنسوبه إليه، وهذا لم يحدث أيضا للأسف، كما أنه لا توجد جلسات محاكمه لأخي طوال هذا الأسبوع”.
 
 وأضاف بهاء عودة في بيانه: “للأسف أخي قد تم الحكم عليه نهائيا بالمؤبد فى قضية قطع طريق قليوب، وترجو أسرة الدكتور باسم من كل مُحبيه نشر هذا البوست لتوضيح الصوره للرأي العام، كما نرجو الرجوع إلينا فى أي خبر يخص أخي للتأكد من المعلومة قبل نشرها”.
 
 جدير بالذكر أنه تم اعتقال عودة في 12 تشرين الثاني/ نوفمبر 2013، بتهمة التحريض على العنف، فيما صدر بحقه حكما بالإعدام في 19 حزيران/ نوفمبر في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث مسجد الاستقامة”، فيما رفض المفتي التصديق على الحكم الذي ضم عدد آخر من قيادات جماعة الإخوان المسلمين.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.