أسواق الخليج تواصل النزيف رغم انحسار المضاربات وجني الأرباح
بورصة الكويت- أرشيفية

أسواق الخليج تواصل النزيف رغم انحسار المضاربات وجني الأرباح

فشلت المحفزات الإيجابية في أن تدفع البورصات العربية والخليجية إلى مستويات إيجابية جديدة، واستمر الأداء السلبي مسيطراً على كافة المؤشرات.
 
 و لم تفلح عدد من البورصات من الاغلاق الإيجابي في نهاية جلسات التداول رغم استمرار عمليات المضاربة وموجات جني الارباح عند المستويات المتدنية ومن النشاط والسيولة المتداولة، وساهمت مسارات أسعار النفط المتقلبة تارة والمتراجعة تارة أخرى في إحداث تأثيرات عميقة على المتعاملين، وحالت دون الاتجاه نحو أخذ مراكز إيجابية على الاسهم التي تتركز عليها التداولات السريعة، لتنهي البورصات تداولاتها الاسبوعية على تراجع عميق.
 
 وقال رئيس مجموعة “صحارا” للخدمات المالية، الدكتور أحمد السامرائي، إن الأداء العام للبورصات بدأ يتأثر بالنجاحات المحققة على التنويع الاقتصادي وتنويع مصادر الدخل، حيث تتمتع البورصات بقدرة على التماسك ومعاودة تعويض الخسائر خلال وقت قصير لدى الاقتصاديات التي تتمتع بمستويات تنويع ناجحة.
 وأوضح “السامرائي” في التقرير الأسبوعي الصادر عن الشركة، أن البورصات العربية والخليجية مازالت تواجه مزيداً من التقلب والتراجع على المؤشرات الرئيسية لدى الاقتصاديات التي لم تبدأ نتائج التنويع بالتأثير المباشر على الأداء الاقتصادي العام وحركة الاستثمار المحلي والأجنبي.
 
 خسائر صعبة في سوق دبي
 
 سجلت سوق دبي خسائر ملحوظة خلال تعاملات الأسبوع الماضي نتيجة تعرض عدد كبير من الأسهم وخاصة القيادية منها لضغوط بيع نتيجة لسيطرة حالة من الحذر على المتعاملين، حيث تراجع المؤشر العام بنسبة 2.25% وبواقع 80.20 نقطة ليقفل عند مستوى 3492.22 نقطة.
 
 وارتفعت السيولة بنسبة 76.8% إلى 562.21 مليون درهم مقابل 2.42 مليار درهم في الأسبوع الماضي، بينما تراجعت الأحجام خلال الفترة من 1.52 مليار سهم إلى 397.13 مليون سهم.
 
 ارتفاع هامشي في أبو ظبي
 
 سجلت سوق ابوظبي ارتفاعا هامشيا خلال تعاملات الأسبوع الماضي وسط تباين في أداء الأسهم والقطاعات، حيث ارتفع المؤشر العام للسوق بواقع 1.38 نقطة او ما نسبته 0.03% ليقفل عند مستوى 4519.83 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 329.4 مليون سهم بقيمة 642.59 مليون درهم.
 وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الاتصالات 0.76%، في المقابل تراجع قطاع الطاقة بنحو 1.79% تلاه قطاع العقار بنسبة 1.79%.
 
 سوق السعودية دون 6 آلاف نقطة
 
 سجلت السوق السعودية تراجعا ملموسا تداولات الأسبوع الماضي ليفقد مؤشرها العام مستوى الستة آلاف نقطة بعد تراجعه بواقع250 نقطة او ما نسبته 4.02%، حيث أقفل عند مستوى 5976.89 نقطة وسط ارتفاع الأحجام وقيم السيولة بشكل ملموس، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 749.7 مليون سهم بقيمة 13.3 مليار ريال.
 
 شاشات حمراء في الكويت
 
 سجلت السوق الكويتية تراجعا ملموساعلى كافة المستويات خلال تداولات الأسبوع الماضي لتنتهي بمحصلة حمراء لكافة المؤشرات في ظل تراجع مؤشرات السيولة والأحجام، حيث تراجع مؤشر السوق السعري بواقع 43 نقطة او ما نسبته 0.79% ليقفل عند مستوى 5428.91 نقطة، كما تراجع المؤشر الوزني بنسبة 0.80%، وانخفض مؤشر كويت 15 بنسبة 0.89%.
 
 وتراجعت أحجام وقيم التداول بنسبة 25.8% و11.6% على التوالي، حيث قام المستثمرون بتداول 338.57 مليون سهم بقيمة 32.18 مليون دينار. وخسرت رأس المال 194 مليون دينار أو ما نسبته 0.80% لتصل إلى 24.08 مليار دينار مقارنة بنحو 24.274 مليار دينار في الأسبوع الماضي.
 
 قطر تتحول إلى الخسائر
 
 تراجع أداء السوق القطرية خلال تداولات الأسبوع الماضي بفعل أداء سلبي لغالبية قطاعاتها قادها قطاع الاتصالات وسط تراجع في قيم السيولة والأحجام، حيث تراجع المؤشر العام الى مستوى 11134.81 نقطة بواقع 185.58 نقطة أو ما نسبته 1.64%.
 
 وتراجعت أحجام وقيم التداولات بنسبة 60.3% و62.13% على الترتيب، حيث قام المستثمرون بتداول 19.86 مليون سهم بقيمة 808.47 مليون ريال. وارتفعت أسعار أسهم 4 شركات بينما تراجعت أسعار أسهم 38 شركة واستقرت أسعار أسهم شركتين اثنتين.
 
 وعلى الصعيد القطاعي، تراجعت كافة قطاعات السوق بقيادة قطاع الاتصالات بنسبة 4.08% تلاه قطاع النقل بنسبة 2.13% تلاه قطاع الصناعة بنسبة 2.12%. وتراجعت القيمة السوقية إلى595.48 مليار ريال بنسبة 1.63%، مقارنة بنحو 605.35 مليار ريال في الأسبوع السابقليخسر9.87 مليون ريال.
 
 خسائر طفيفة في البحرين
 
 سجلت البورصة البحرينية تراجعا ملحوظا خلال تداولات الاسبوع الماضي وسط ضغط من قطاعاتالخدمات والفنادق والسياحة والبنوك التجارية، وكان هذا الانخفاض بواقع 2.63 نقطة او ما نسبته 0.23% ليقفل عند مستوى 1146.37 نقطة.
 
 وقام المستثمرون بتناقل ملكية 26.1 مليون سهم بقيمة 6.9 مليون دينار نفذت من خلال 182 صفقة، وارتفعت اسعار اسهم4 شركات مقابل تراجع لأسعار أسهم 12 شركات واستقرار لأسعار اسهم 5 شركات.
 
 تراجعات محلوظة في عمان
 
 تراجعت البورصة العمانية خلال تداولات الأسبوع الماضي، وكان هذا التراجع بضغط من كافة قطاعاتها وسط تراجع مؤشرات السيولة والأحجام، حيث اقفل مؤشر السوق العام تعاملات الاسبوع عند مستوى 5823.06 نقطة بتراجع بلغ 1.21 نقطة او ما نسبته 71.40%.
 
 وتراجعت أحجام وقيم التداول بنسبة 54.28% و 55.52% على التوالي، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 37.9 مليون سهم بقيمة 8.3 مليون ريال نفذت من خلال 2451 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، تراجعت كافة قطاعات السوق بقيادة القطاع الماليبنسبة 1.76% تلاه قطاع الصناعةبنسبة 0.72% تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.63%.
 
 تراجع جماعي في الأردن
 
 تراجع أداء البورصة الأردنية خلال تعاملات الاسبوع الماضي وسط أداء سلبي لكافة القطاعات في ظل تراجع مؤشرات السيولة والأحجام، حيث تراجع مؤشر السوق العام بنسبة 0.94% ليقفل عند مستوى 2085.6نقطة.
 
 وانخفضت أحجام وقيم التداولات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 32.7مليون سهم بقيمة 39.1 مليون دينار نفذت من خلال 16.8 ألف صفقة، وارتفعت اسعار اسهم 42 شركة مقابل تراجع لأسعار اسهم 76 شركة.

A single golf clap? Or a long standing ovation?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.