أعمال فنية ومسرحية بالسعودية لأول مرة في التاريخ
شركة سعودية توقع اتفاقا مع “الرحابنة” لتقديم أعمالا فنية متنوعة بالمملكة- “فيسبوك”

أعمال فنية ومسرحية بالسعودية لأول مرة في التاريخ

وسط تصاعد حدة الجدل في المملكة العربية السعودية، حول الأنشطة الفنية والثقافية والسعي نحو إقامة دور للسينما في المملكة، وقعت شركة الخدمات المتميزة السعودية اتفاقا مع “الرحابنة” لتقديم أعمالا فنية متنوعة بالمملكة.
 
 وبموجب الاتفاق، يجرى تقديم الأعمال الفنية المتنوعة التي تملكها مجموعة “الرحابنة” سواء كانت أعمال مسرحية، أو أغنيات، بعد موافقة هيئة الترفيه السعودية المعنية بمنح التراخيص وإجازة عرض الأعمال الفنية في المملكة الذي لم يصدر بعد.
 
 وبحسب جريدة الشرق الأوسط السعودية، فإن الاتفاق سيترجم قريبا على الأرض من خلال تقديم الرحابنة عملين فنيين في السعودية يتمثلان في عمل مسرحي وآخر غنائي.
 
 وعبر الفنانون أسامة وغدي ومروان الرحباني، عن سعادتهم بتقديم أعمالهم للمجتمع السعودي من داخل السعودية. وقال غدي الرحباني: “سنحرص على الالتزام بالقوانين الأخلاقية والاجتماعية والأدبية المعروفة في المملكة بحيث لا تؤثر في المقابل على العمل الذي مقدمه”.
 
 إقرأ أيضا: مسؤول سعودي يكشف مصير دور السينما في المملكة
 

 وتشهد السعودية، مؤخرا، حركة ثقافية وفنية ناشطة، تستهدف تشجيع تقديم الأعمال الفنية الرفيعة، وانطلاقا من اعتبار الفن جزءا من حضارة المملكة وتاريخها وثقافتها القائمة.
 
 وقال أسامة الرحباني لـ”النهار”، إن “الفن الرفيع الذي نقدمه دفع بهيئة الترفيه السعودية للتواصل معنا بهدف تقديم الأعمال التي ستعتمد كما هي هذا هو التوجه العام لا سيما أن الجمهور السعودي يرغب في الانفتاح على هذا النوع من الفنون”.
 
 وأضاف: “عادة الأعمال التي نقدمها تحترم الانسان وتقدم بدرجة عالية من الاحترافية والذوق الراقي، وما يمكن أن نستثنيه في عروضنا بعض الموضوعات التي هي بطبيعتها بعيدة من طبيعة تفكير هذه المجتمعات”.
 
 وتابع: “سندخل إلى هذا المجتمع رويدا رويدا وسنقدم أفكارا تتناسب معه من دون أن نخدش أحد، وقريبا سيبدأ التنفيذ على الأرض”، مضيفاً أن السعودية تملك كل الامكانات في ما خص دار أوبرا والمسارح لكن الحركة الثقافية بدأت تنشط بشكل كبير خلال هذه الفترة”.
 
 وأثارت الهيئة العامة للترفيه جدلا واسعا في السعودية حول أنشطتها المتعلقة بتنظيم حفلات وإقامة دور للسينما في المملكة. واعتبر مفتي عام المملكة وأعلى مرجع ديني فيها، عبد العزيز آل الشيخ، التوجه المحتمل لفتح دور للسينما وإقامة حفلات في المملكة مصدر “فساد”.
 
 إقرأ أيضا: مفتي السعودية يعلن موقفه من “السينما” والحفلات (فيديو)
 
 وقال المفتي خلال برنامج “مع سماحة المفتي” على قناة المجد الفضائية،: “بدلا من أن ينشغل المسلمون فيما ينفعهم، يذهبون إلى مشاهدة أفلام خاصة قد تكون خليعة أو ماجنة أو إلحادية”.
 
 كما وجه مفتي المملكة القائمين على هيئة الترفيه بتحويل الحفلات والسهرات “من سوء إلى حسن، ومن شر إلى خير، وألا تفتح للشر أبوابه”.