أكاديمي إماراتي يتهم أردوغان بالانقلاب على العلمانية

تحسَّر أكاديمي إماراتي مقرب من السلطات في أبوظبي على العلمانية في تركيا، متهماً أردوغان بأنه ينفذ انقلاباً ضد النظام العلماني في البلاد، وذلك رداً على الانقلاب الفاشل الذي كاد يطيح بحزب العدالة والتنمية قبل أيام. 
 
 وقال أستاذ العلوم السياسية الدكتور عبد الخالق عبد الله الذي يعمل أيضاً مستشاراً لدى ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد في تغريدة على “تويتر”: “أفراد في الجيش التركي دبروا انقلابا عسكريا فاشلا واردوغان وحزبه ينفذون انقلابا سياسيا متقنا وناجحا ضد نظام اتاتورك العلماني والديمقراطي”.
 
 وأثارت تغريدة الأكاديمي الاماراتي العديد من الردود والتعليقات الغاضبة من قبل متابعيه على الانترنت، حيث اعتبر أحدهم أن هذه التغريدة ليست سوى “تضليل”، وقال: “أنت أكثر من يعلم يا دكتور أنها ضد كولن فقط اي الدولة العميقة، هل استهدف المعارضة؟ أسلوبك بالتضليل لايليق بك”. 
 
 ورد الدكتور عبد الرحمن العصيمي قائلاً: “نظام اتاتورك ديمقراطي!!.. قلب الحقائق والتاريخ مصيبة مثقفينا.. البعض يبيع قلمه ناحرا الامانة والمصداقية بسبب!!!”.
 
 وكتب آخر: “كلامك صحيح انقلاب سياسي ولكن على حق من اجل دين صحيح بدون بدع وبدون علمانية ..الدين الاسلامي دين حياة”.
 
 ورد أحد المعلقين متسائلاً: “يعني تبي تركيا علمانيه ياحليف الصهاينه تتخذ قراراتها من اسيادكم في البيت الاسود؟”، فيما كتب آخر: “كأنكم في الامارات والخليج واحة الديمقراطية.. ده انتو حتى ما عندكم انتخابات.. ليش جالسين تحاكموا وتنظروا ع تركيا؟!!!!”. 
 
 واستهجن كثيرون كيف يدافع الأكاديمي الاماراتي عن النظام العلماني وينتقد الحزب الاسلامي الحاكم في تركيا، حيث قال أحدهم: “الله ينصرهم ويمحو العلمانية من الوجود ويامرحبا بنظام إسلامي ينشر العدل والسلام في تركيا”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.