ألمانيا تعتقل ناشطا مصريا محكوما بالمؤبد وتلوح بتسليمه
قال إنه اعتقل بناء على بلاغ قدمته سلطات الانقلاب للانتربول الدولي- حساب عز على فيسبوك

ألمانيا تعتقل ناشطا مصريا محكوما بالمؤبد وتلوح بتسليمه

قال الناشط والإعلامي المصري عبد الرحمن عز إنه تعرض للاحتجاز في مطار برلين بناء على مذكرة اعتقال صادرة عن الانتروبول الدولي بعد بلاغ من نظام الانقلاب بمصر.
 
 وقال عز في مشاركة على حسابه بموقع فيسبوك إنه أبلغ سلطات المطار الألماني بأنه صحفي مصري وأن البلاغ المقدم ضده من النظام المصري “بلاغ كيدي سياسي لمعارضتي الانقلاب العسكري في مصر”.
 
 وطالب عز في رسالة مصورة بثها على حسابه بضرورة إبلاغ محامين للدفاع عنه ومنع تسليمه لسلطات الانقلاب التي تلاحقه في مصر ونافيا وجود محامين معه.

وأضاف: “حقوقي كلها مهدرة هنا”.
 
 بدوره قال شقيق عز عبد الله إمام إن شقيقه كان في طريقه لتركيا ووصل إلى ألمانيا لـ”الترانزيت” وتم توقيفه بالمطار وسيرحل إلى مصر.
 
 وأشار إمام إلى أن عز يحمل وثيقة سفر إنجليزية وله حق اللجوء السياسي في إنجلترا ولديه إقامة هناك ويسافر إلى تركيا بتأشيرة قانونية.

يذكر أن عز كان أحد الناجين من مجزرة اعتصام رابعة العدوية عام 2013 والتي مرت ذكراها السنوية الرابعة بالأمس وتمكن من الإفلات من نظام الانقلاب بعد ملاحقة طويلة والخروج من مصر وحكم عليه غيابيا لاحقا بالسجن المؤبد المشدد لمدة 25 عاما.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.