أمريكا تعترف بقتلها 100 مدني "بالخطأ" في الموصل بمارس
الحادث واحد من أكثر الحوادث المنفردة التي أدت إلى مقتل مدنيين في الآونة الأخيرة — جيتي

أمريكا تعترف بقتلها 100 مدني “بالخطأ” في الموصل بمارس

قال مسؤولون أمريكيون الخميس إن تحقيقا عسكريا أمريكيا خلص إلى أن أكثر من مئة مدني عراقي قتلوا نتيجة غارة جوية أمريكية على مبنى في الموصل بالعراق في مارس/ آذار.
 
 وانتهى التحقيق إلى أن الغارة الجوية الأمريكية على حي الجديدة فجرت دون قصد متفجرات وضعها مقاتلون من تنظيم الدولة في المبنى مما أسفر عن انهياره.
 
 والحادث واحد من أكثر الحوادث المنفردة التي أدت إلى مقتل مدنيين في الآونة الأخيرة في أي حرب يشارك فيها الجيش الأمريكي الذي يفاخر بأنه يبذل جهودا للحد من سقوط قتلى مدنيين.
 
 وصرح الجنرال مات إيسلر من القوات الجوية الأميركية أن القصف الأميركي أدى إلى “انفجار ثانوي قاد إلى انهيار المبنى الذي قتل فيه قناصان من داعش، و101 مدني كانوا يحتمون في الطوابق السفلى من المبنى وأربعة مدنيين في مبنى مجاور الى الغرب”.
 
 وأضاف أن “36 مدنيا آخرين يعتقد أنهم كانوا في المبنى لا يزالون مفقودين”. 
 
 وأقرت الولايات المتحدة في السابق بأنه كان لها “على الأرجح” دور في مقتل المدنيين، إلا أنها اكدت دائما أن ذلك كان غير متعمد. 
 
 وطبقا للجنرال ايسلر كان عناصر من قوات مكافحة الإرهاب العراقية يدخلون حي الجديدة غرب الموصل صباح 17 اذار/مارس عندما تعرضوا لنيران قناصة من تنظيم الدولة كانوا يختبئون في الطابق الثاني من مبنى كبير كان جزء منه سكنيا. 
 
 ولم تكن القوات العراقية وقوات التحالف تعلم بوجود مدنيين في المبنى، بحسب إيسلر، وبالتالي تم طلب شن ضربة جوية. 
 
 وأكد ان القذيفة الدقيقة التي استخدمت “جي بي يو 38” كان من المفترض أن تتسبب بضرر محدود في المبنى، إلا أنها أدت إلى انفجار كمية كبيرة من المواد المتفجرة التي كان مقاتلو تنظيم الدولة يخزنونها داخلها. 
 
 وذكرت القيادة المركزية في بيان أن “التحليلات التي أعقبت الانفجار رصدت بقايا متفجرات يعرف بأن داعش يستخدمها، ولا تتطابق مع المتفجرات المستخدمة في قنبلة جي بي يو-38”. 
 
 وقال الجنرال جو مارتن “تعازينا لجميع من تضرروا .. والتحالف يتخذ كل Yجراء ممكن لحماية المدنيين من أي أضرار. وافضل طريقة لحماية المدنيين هي هزيمة داعش”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.