أمور لا تعرفها عن مونتينيغرو "الجبل الأسود" (إنفوغرافيك)
تعارض روسيا انضمام الجبل الأسود إلى حلف شمال الأطلسي — أ ف ب

أمور لا تعرفها عن مونتينيغرو “الجبل الأسود” (إنفوغرافيك)

تشكل مسألة الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي محور انتخابات تشريعية تجري الأحد في مونتينيغرو، وفصلا جديدا في صراع النفوذ بين الغرب وروسيا في منطقة البلقان.
 
 وقد اختار ميلو ديوكانوفيتش الذي يتولى الحكم منذ 25 عاما في هذه الجمهورية الصغيرة، معسكره: فمونتينيغرو التي قادها إلى الاستقلال العام 2006، وتجري مفاوضات الانضمام للاتحاد الأوروبي، تلقت دعوة لعضوية الحلف الأطلسي.
 
 ويبلغ عدد سكان مونتينيغرو الواقعة على البحر الأدرياتيكي، 620 ألف نسمة.
 
 ويعقب طلب الانضمام قرارات أخرى تزعج موسكو. فقد كانت بودغوريتسا واحدة من أولى العواصم التي اعترفت باستقلال كوسوفو العام 2008، ثم انضمت في 2014 إلى سياسة العقوبات الاقتصادية على روسيا خلال الأزمة الأوكرانية.
 
 وقد حمل الخيار الصريح لمونتينيغرو التي يشكل الارثوذوكس الغالبية العظمى من سكانها، بالانضمام إلى الحلف الأطلسي، الغرب على اعتبار ديوكانوفيتش التلميذ المجتهد في منطقة البلقان.
 
 لكن موسكو سارعت إلى التحذير من “العواقب الممكنة التي يمكن أن يعنيها التحاق بودغوريتسا بالحلف الأطلسي”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.