أمير "داعش" بعين الحلوة.. "كنز" معلومات للجيش اللبناني
عماد ياسين فلسطيني الجنسية كان في “عصبة الأنصار” و”جند الشام” سابقا — وكالات

أمير “داعش” بعين الحلوة.. “كنز” معلومات للجيش اللبناني

أعلن الجيش اللبناني قبل أيام عن اعتقاله أمير تنظيم الدولة في مخيم عين الحلوة، الفلسطيني عماد ياسين.
 
 العملية المباغتة التي قامت بها المخابرات اللبنانية، قال الجيش اللبناني إنها جاءت قبيل فترة وجيزة من مخططات كان ينوي ياسين تنفيذها ضد مراكز الجيش، ومرافق سياحية.
 
 عماد ياسين الذي بدأت الأجهزة الأمنية اللبنانية التحقيق معه، قالت وسائل إعلام لبنانية، إنه “كنز معلومات وصيد أمنيّ ثمين لاعتبارات عدة”.
 
 وتابع موقع “جنوبية” اللبناني: “يُعتبر ياسين الرأس المدبّر الخطير الذي كان يخطّط لاغتيال شخصيات سياسية والقيامِ بتفجيرات إرهابية كما أكد الجيش، وهو ما يُعتبر توجيه ضربة كبيرة وقوية لداعش بقطع رأسه في المخيم”. 
 
 وبحسب المخابرات اللبنانية، فإن “عماد ياسين رُصدت حركته منذ أشهر، منذ أن كان في عصبة الأنصار، وثم جند الشام، قبل أن يصبح أمير داعش في المخيم”.
 
 وتابع “جنوبية”: “بحسب ما كشفه مرجع أمنيّ كبير أنّ التحقيقات بوشرَت مع الإرهابي ياسين الذي يملك بنكا من المعلومات حول ما تخطّط له المجموعات الإرهابية من عملية نفذت او منوي تنفيذها إذ كان يعِدّ لاغتيال شخصيات سياسية في صيدا وبيروت، لعلّ أبرزَها رئيس مجلس النواب نبيه برّي، إضافة إلى تخطيطه لقطعِ طريق الجنوب وافتعال إشكالات مع حزب الله”.
 
 وزعم المصدر الذي نقل عنه موقع “جنوبية”، بأن “التحضيرات للعملية بدأت منذ ما قبل شهر رمضان الفائت، عندما وردت معلومات أكيدة عن استعدادات ياسين لإعلان الإمارة الداعشيّة في المخيّم وتهديد الجوار”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.