"أم العيال".. محطات فنية بارزة في مشوار الراحلة كريمة مختار
كريمة مختار اشتهرت بأداء دور الأم في كثير من الأعمال التلفزيونية — أرشيفية

“أم العيال”.. محطات فنية بارزة في مشوار الراحلة كريمة مختار

كريمة مختار، الشهيرة بلقب “أم العيال واسمها الحقيقي عطيات محمد البدري، رحلة مساء الخميس، وفي مشوارها الفني عشرات الأعمال الخالدة من الأفلام والمسلسلات والمسرحيات.
 
 ولدت كريمة مختار في 16 كانون الثاني/ يناير من عام 1934 وحازت على درجة البكالوريوس من المعهد العالي للفنون المسرحية، وبدأت مشوارها الفني في خمسينيات القرن الماضي من خلال العمل في برنامج إذاعي شهير للأطفال بعنوان “بابا شارو” أتاح لها فرصة العمل في الإذاعة لعدة سنوات.
 
 واشتهرت بأداء دور الأم في كثير من الأعمال التلفزيونية منذ بداية مشوارها الفني بفضل ملامحها المصرية التي أسهمت في جعلها من أكثر الممثلات أداء لهذا الدور في تاريخ الدراما التلفزيونية المصرية.
 
 لم تستطع الراحلة العمل في السينما في بداية مشوارها الفني بسبب اعتراضات من الأسرة، على الرغم من عرض الكثير من الأدوار السينمائية عليها في ذلك الوقت، حتى جاءتها الفرصة بعد زواجها من المخرج والممثل نور الدمرداش عام 1958 لتقتحم بعد ذلك عالم السينما في فيلم “ثمن الحرية”.
 
 شاركت كريمة مختار في بطولة العديد من الأفلام السينمائية كان من أهمها “إعدام طالب ثانوي” “أنقذوا هذه العائلة”، “نحن لا نزرع الشوك”، و”وبالوالدين إحسانا”، و”رجل فقد عقله” و”ساعة ونص” و”الحفيد”، و”رجل فقد عقله”، و”يارب ولد”، و”الليلة الموعودة”، و”سعد اليتيم”، و”الفرح”، و “أميرة حبي أنا”.
 
 حصلت “أم العيال” على عدد من الجوائز من بينها جائزة في ختام أعمال المهرجان القومي للمسرح عام 2010 عن مجمل أعمالها الفنية، وجائزة من وزارة الصحة ومنظمة اليونيسيف عام 2008 لجهودها في تقديم أفلام توعوية خاصة بمرض أنفلونزا الطيور.
 
 وحصلت كريمة في حياتها على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في مسلسل “يتربى ف عزو” من مهرجان القاهرة للإعلام العربي الثالث عشر عام 2007، بالإضافة إلى درع التكريم من مهرجان أوسكار السينما المصرية عام 2008.
 
 زوج الراحلة كريمة هو المخرج نور الدمرداش، وأنجبت منه 4 أبناء: هم شريف الدمرداش ويعمل في مجال الهندسة وأحمد الدمرداش يعمل كمخرج وهبة الدمرداش والإعلامي معتز الدمرداش.
 
 “الدبلجة” وآخر الكلام
 
 شاركت الفنانة كريمة مختار بصوتها في الفيلم التركي “أشجار وظلال”، المدبلج باللهجة المصرية، والذي يناقش العلاقات الأسرية في إطار اجتماعي كوميدي.
 
 ورغم رفضها التام للعمل في الإعلانات فإنها شاركت في إعلان لشركة اتصالات في مصر، مبررة موافقتها الظهور في الإعلان الجديد، كرغبة منها في الإسهام برسم البسمة على شفاه المتفرجين في رمضان، خاصة أن الفقرة كانت كوميدية للغاية.
 
 وقال نقيب الممثلين أشرف زكي إن آخر كلمات قالتها الراحلة كريمة مختار أمامه ولجمهورها ومحبيها قبل أيام: “لقد أديت رسالتي وليس في حياتي ما أخجل منه أو يزعجني”، خاتما تصريحه لوسائل إعلام مصرية وهو يبكي: “ماتت أمي التي كانت تهتم بهمومنا وأوجاعنا كممثلين”.