أنقرة تعلق الرحلات لكردستان وزعيم قومي يلوح بتدخل في كركوك
أنقرة كانت لوحت بسلسلة اجراءات ردا على الاستفتاء في إقليم كردستان- جيتي

أنقرة تعلق الرحلات لكردستان وزعيم قومي يلوح بتدخل في كركوك

أعلنت تركيا الأربعاء أنها ستعلق الرحلات الجوية من وإلى محافظتي أربيل والسليمانية بإقليم كردستان العراق، وذلك في إطار تداعيات الاستفتاء الذي أجرته السلطات الكردية الاثنين.

ونشرت القنصلية العامة التركية في محافظة أربيل بيانا على حسابها الرسمي في موقع تويتر، قالت فيه إن “المديرية العامة للطيران المدني في العراق كانت قد طالبت بتعليق الرحلات من وإلى مطارات أربيل والسليمانية اعتبارا من الجمعة 29 سبتمبر/ أيلول الساعة 18:00 بالتوقيت المحلي (15:00 غرينتش).

وأضاف البيان أن “هذا الوضع سيؤدي إلى عدم تمكن شركات الخطوط الجوية التركية وأطلس غلوبال وبيغاسوس من تسيير رحلاتها إلى أربيل والسليمانية وبالعكس اعتبارا من التاريخ المذكور”.

اقرأ أيضا: نتائج رسمية: 92% من أكراد العراق يوافقون على انفصال كردستان
 

 على صعيد متصل قال زعيم الحركة القومية في تركيا دولت بهتشلي إن “الآلاف من المتطوعين الأتراك مستعدون للقتال في كركوك ومدن عراقية أخرى دفاعا عن التركمان العراقيين”.

وفي بيان نشره موقع الحركة على الانترنت، الأربعاء قال بهتشلي إن “الأقلية التركمانية التي تربطها صلات عرقية وثيقة بتركيا لن تُترك لحالها في كركوك”، التي يسكنها أكراد وعرب وتركمان وتسيطر عليها قوات البيشمركة الكردية منذ العام 2014.

وأضاف بهتشلي في البيان إن “خمسة آلاف متطوع قومي على الأقل مستعدون وينتظرون الانضمام للقتال من أجل الوجود والوحدة والسلام في المدن التركية التي يقطنها التركمان خاصة كركوك”.

وتابع: “التركمان ليسوا بلا حماية أو متروكين لحالهم. لن يُتركوا قط لعملية تطهير عرقي مؤلمة وفقد للدولة، قرارنا محسوم وموقفنا واضح وكلمتنا هي التزامنا”.
 
 اقرأ أيضا: أردوغان للبارزاني: ما قمت به خيانة ولم يدعمك سوى إسرائيل

وعارضت تركيا بشدة عملية الاستفتاء في إقليم كردستان وتوعدت بسلسة إجراءات، فيما حذر وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو الأسبوع الجاري بأن أنقرة ستتدخل عسكريا “إذا جرى استهداف تركمان العراق”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.