إسبانيا بعد فرنسا تلاحق عم بشار الأسد.. وهذه إجراءاتها
كانت السلطات الفرنسية بدأت في التحقيق مع رسميا مع رفعت الأسد العام الماضي- أ ف ب

إسبانيا بعد فرنسا تلاحق عم بشار الأسد.. وهذه إجراءاتها

قررت السلطات الإسبانية ملاحقة عم رئيس النظام السوري بشار الأسد، رفعت الأسد، ومصادرة ممتلكات أسرته، وتجميد حساباتها المصرفية في تحقيق تجريه حاليا بشأن غسيل أموال.
 
 ونقلت شبكة “بي بي سي” عن مسؤولين في القضاء الإسباني قولهم، إن رفعت الأسد، تسلم مبلغ 300 مليون دولار من المال العام عندما تم نفيه خارج البلاد عام 1984.
 
 وكانت السلطات الفرنسية بدأت في التحقيق مع رسميا مع رفعت الأسد العام الماضي.
 
 وذكر مسؤولون أن بعض أمواله، انتهى بها المطاف إلى ممتلكات في ماربيا، وبويرتو بانوس على الساحل الجنوبي لإسبانيا.
 
 واشتهر رفعت الأسد بقمعه بوحشية لانتفاضة في مدينة حماة عام 1982، إبان حكم شقيقه حافظ الأسد. وذكر في العام الماضي أنه يعيش في باريس.
 
 وكانت السلطات الفرنسية في باريس قد صادرت بالفعل عددا من ممتلكاته الفاخر، وما يزال التحقيق الذي فتحته فرنسا بشأن إخفاء رفعت الأسد لأرصدة مسروقة، وغسيل أموال، وغش مالي، جاريا.