إسرائيل تتهم منظمة مسيحية دولية بدعم "حماس" و"القسام"
قالت إسرائيل إن منظمة “وورلد فيجن” أعطت “القسام” أربعة ملايين دولار سنويا- أرشيفية

إسرائيل تتهم منظمة مسيحية دولية بدعم “حماس” و”القسام”

واعتقلت مدير فرعها في غزة

اتهمت إسرائيل الخميس مدير فرع منظمة غير حكومية مسيحية دولية كبرى بتحويل ملايين الدولارات إلى كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، التي تسيطر على قطاع غزة.
 
 وقال جهاز الأمن الداخلي الاسرائيلي “شين بت” في بيان إنه تم تحويل مبلغ 7,2 ملايين دولار، منحت إلى منظمة “وورلد فيجين” المسيحية الاميركية الدولية التي توظف 40 ألف شخص في العالم، إلى حركة المقاومة الاسلامية (حماس)، وتم تحويل جزء من هذه الأموال إلى كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري للحركة.
 
 وأكد البيان أن الرجل ويدعى محمد حلبي، تم تجنيده من قبل حركة حماس للتغلغل في منظمة المساعدات الدولية قبل أكثر من عقد، حيث واصل التقدم وظيفيا حتى وصل إلى منصب مدير الفرع في قطاع غزة.
 
 واعتقلت إسرائيل حلبي في 15 من حزيران/ يونيو الماضي، وأدين، الخميس، بعدة تهم، من بينها تمويل الإرهاب.
 
 وأكد “الشين بيت” أنه لا توجد أي أدلة على أن مكتب “وورلد فيجين” الرئيسي كان على علم بأنشطة الحلبي.
 
 وبحسب البيان، فإنه منذ تولي حلبي منصبه في عام 2010، تم تحويل قرابة 60% من ميزانية المنظمة الدولية السنوية في قطاع غزة إلى حركة حماس، بما في ذلك كتائب القسام، جناحها العسكري، 
 
 وأفادت إذاعة “صوت إسرائيل”، أن حلبي، “يشتبه أنه قام باختلاس أموال من المنظمة وتحويلها إلى الجناح المسلح لحركة حماس على مدى الاعوام الستة الأخيرة”، حيث تقدر هذه الأموال بحسب الإذاعة بـ” سبعة ملايين دولار سنويا”.
 
 وقالت: “يستدل من التحقيقات الأولية؛ أنه تم تحويل 4 ملايين دولار سنويا إلى كتائب القسام لحفر الأنفاق وشراء الأسلحة، إضافة لمليون ونصف مليون دولار الى قادة هذا الجناح”، وفق زعمها.
 
 وأوضح مصدر أمني إسرائيلي كبير؛ أن المعتقل حلبي “استخدم وسائل مختلفة؛ بينها التزوير واقامة شركات وهمية بهدف تحويل هذه الأموال”، مؤكدا أن “منظمة ورلد فيجين لم تكن على علم فيما يقوم به مديرها في غزة”، وفق ما نقلته الإذاعة الإسرائيلية.
 
 ومن جانبها، رفضت منظمة “وورلد فيجين” التعليق على هذه الادعاءات، مؤكدة أنها ستقوم باصدار بيان لاحقا، كما لم يصدر أي تعليق من “حماس”، حول مزاعم الاحتلال الإسرائيلي.
 
 وشهد قطاع غزة المحاصر ثلاث حروب مدمرة بين 2008 و2014 بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية منذ سيطرة حركة حماس على القطاع منذ عام 2007.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.