إطلاق الشرطة الأمريكية الرصاص على الرجل الأسود بشارلوت (فيديو)

إطلاق الشرطة الأمريكية الرصاص على الرجل الأسود بشارلوت (فيديو)

بثت قناة “ان بي سي” الجمعة شريط فيديو يظهر بشكل غير مثالي لحظة قتل المواطن الاسود بيد الشرطة. وصورت الشريط زوجة القتيل راقية سكوت. وسجلت المشاهد بهاتفها وهي تقترب من المكان الذي احتجز فيه زوجها من عدة شرطيين يرتدون سترات واقية من الرصاص.
 
 وصرخت المرأة وهي على بعد عشرة امتار من الموقع “لا تطلقوا النار، انه ليس مسلحا، ولم يفعل شيئا”.
 
 وجاء صوت شرطي يامر “ارم سلاحك” لكن لم يظهر الفيديو مكان وجود القتيل.
 
 ونبهت زوجته في الشريط “أنه لا يملك سلاحاً. إنه يعاني مشاكل في المخ. لن يفعل لكم شيئاً، لقد تناول دواءه للتو”.
 
 ثم توجهت السيدة لزوجها وهي تصرخ “كيث لا تدعهم يهشمون زجاج السيارة، اخرج من السيارة، لا تفعل هذا كيث، اخرج من السيارة”.
 
 ودوت عدة رصاصات فيما اخذت الزوجة تقول “لقد اطلقتم عليه النار؟ من الافضل لكم أن لا يكون قد قتل”.
 
 وواصلت الزوجة التصوير وبدا زوجها ممدا على بطنه على الطريق وحوله أربعة شرطيين.
 
 ثم يختم الفيديو بجملة للارملة وهي تقول “هؤلاء هم الشرطيون الذين اطلقوا النار على زوجي. وهناك مصلحة في أن يعيش لانه لم يفعل شيئا لهم”.
 
 ولا يظهر الفيديو أي سلاح قرب جثة كيث سكوت. بيد أن القناة قالت إنها تلقت صورة من شاهد يبدو انها تظهر سلاحا قرب رجل الضحية.
 
 وكانت وزيرة العدل الاميركية لوريتا لينش عبّرت بالامس عن تاييد نشر التسجيلات وقالت “عندما يتم نشر معلومات، ولو كانت مشاهدتها قاسية…فإن مجرد ابداء مزيد من الشفافية اكثر فائدة من القيام بالعكس″.
 
 وهذا الامر أثبت في تالسا، حيث قتل اسود آخر، هو تيرينس كراتشر يوم الجمعة الفائت برصاص الشرطة، بعد أن سار الى سيارته رافعاً يديه.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.