إعلاميو السيسي يحرضون المصريين للإبلاغ عن أقاربهم (شاهد)
عمرو أديب: مرسي أرسل شباب الإخوان لسوريا أثناء فترة حكمه- أرشيفية

إعلاميو السيسي يحرضون المصريين للإبلاغ عن أقاربهم (شاهد)

واصل الإعلاميون الموالون لرئيس الانقلاب، عبد الفتاح السيسي، حملتهم الرامية إلى تحريض المصريين على الإبلاغ عن ذويهم وأقربائهم وأهاليهم وجيرانهم من المعارضين للانقلاب العسكري، تحت زعم أنهم ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين.
 
 وحثَّ الإعلامي أحمد موسى، في برنامجه “على مسؤوليتي”، عبر فضائية “صدى البلد”، مساء الأربعاء، المواطنين المصريين على الإبلاغ عن كل من يُشبته بانتمائه إلى جماعة الإخوان، بدعوى أنها جماعة إرهابية.
 
 وهاجم موسى شقيق المشتبه بتفجيره الكنيسة المرقسية بالإسكندرية، بعد أن ظهر عبر عدد من الفضائيات، باكيا على الهواء.
 
 وقال موسى، “ناقص نعزيه.. ده أنت أخوك إرهابي، وارتكب جريمة إرهابية.. طب ما انتوا عارفين أنه منتم لهذه العصابة الإرهابية”.
 
 وتابع حديثه: “أنقذوا البشرية.. قولوا: عندنا إرهابيون.. ما تبلغوا عن الإرهابيين بتوعكم وأولادكم وأقربائكم وأهاليكم.. ايه المصائب اللي إحنا فيها؟”.
 
 وأكد أن هذا الشقيق: “عارف أن شقيقه تبع خلية الإرهابية.. وفي الإجراءات اللي بتتعمل أنه “عارف، ولم يبلغ”، وأعتقد أن فيه عقاب في القانون لمن يعرف بجريمة، ولا يبلغ عنها”، حسبما قال.
 
 وأردف: “المستشار أحمد الزند، وزير العدل السابق، اتكلم عن هذا القانون.. يجب محاسبة المجرم الإرهابي، وعائلته”.

وكان موسى، القريب من الأجهزة الأمنية، أعلن، الثلاثاء، عبر برنامجه نفسه، إطلاق هاشتاغ “#بلغ_عن_الإخوان”، ودعا إلى التفاعل معه بالاتصال بجهاز “الأمن الوطني” (“أمن الدولة” المنحل)، للتبليغ عن المنتمين إلى جماعة الإخوان، سواء في العمل أو السكن.
 
 وبرر إطلاق هذا الهاشتاغ بأنه من أجل مساعد الأجهزة الأمنية لمنع الكوارث، على حد زعمه.
 
 وقال: “بلغ عن الإخوان في شغلك، وفي أي مؤسسة، وفي أي مكان تعرف إخواني.. لو سمحت احم بلدك، واحم نفسك، الإخواني النهارده جارك، وممكن بُكرة يفجرك، أو يعطي خط سيرك للإرهابيين، ولو إنت في شغلك هيسرق مستنداتك”، وفق زعمه.
 
 وتابع: “ابدأ من الآن بالتبليغ عن أي إخواني في أي مكان لتطهير البلد من الإخوان، وسوف تكون آمنة، وتساعد البلد، وتحميها”، على حد قوله.

ومن جهتها، شاركت صحيفة “اليوم” السابع في حملة أحمد موسى للإبلاغ عن الإخوان.
 
 وزعمت أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا دعواته للإبلاغ عن أعضاء جماعة الإخوان، بعد تفعيل قانون الطوارئ، سواء كان الإرهابيون يعملون على نشر الشائعات، أو إثارة الخوف على صفحات فيسبوك، أو في الشوارع.
 
 وبحسب الصحيفة: “برز منشور يقول إنه بعد تفعيل قانون الطوارئ، خليك إيجابي، وانزع السلبية والخوف من داخلك، لتنضف مصر من جماعة الإخوان الدموية”.
 
 وتابع المنشور: “بلغ عن أي شخص ينتمى إلى جماعة الإخوان الدموية، ويثير الشائعات، والناس على صفحات فيسبوك، أو الشوارع، خليك إيجابي لتقضي على سرطان يعيش وسطنا”.
 
 واستشهدت الدعوة بكلمات القرآن الكريم فى قوله تعالى: “مِنْ أَجْلِ ذَ?لِكَ كَتَبْنَا عَلَى? بَنِى إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِى الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ? وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَ?لِكَ فِى الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ”.(المائدة).
 
 في السياق نفسه، قال الإعلامي عمرو أديب، إن دم المسيحيين في رقبة الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان، زاعما أن مرسي هو من أرسل شباب الإخوان لسوريا في أثناء فترة حكمه، وفتح أمامهم الباب للسفر.
 
 وأضاف، في برنامجه “كل يوم” عبر فضائية “ON E”، أن مرسي أرسل لسوريا كل الشباب المصري المتحمس للقتال، عندما وقف، وقال: “لبيك يا سوريا” في مؤتمر مذاع على الهواء.
 
 وعلق أديب: “دم الكنيسة في رقبتك أنت وجماعتك كلها.. كنتم تكرهون المسيحيين والأقباط عمى.. دمهم كلهم في رقبتك”.

وتأتي هذه الحملة الشعواء على الإخوان، في وقت صرح فيه رئيس “مجلس نواب ما بعد الانقلاب”، علي عبد العال، بأنه ستتم مراقبة الفيسبوك وكل المواقع الإلكترونية، وعلى الرغم أيضا من إدانة جماعة الإخوان المسلمين لتفجيري كنيستي الغربية والإسكندرية، وإعلان “تنظيم الدولة” مسؤوليته عن التفجيرين.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.