إعلامي تركي يبكي "حلب" على الهواء ويغادر الأستوديو (شاهد)
نهاد دوغان: لا استطيع أن أتكلم وأمة محمد في حلب تذبح

إعلامي تركي يبكي “حلب” على الهواء ويغادر الأستوديو (شاهد)

قطع الإعلامي التركي، نهاد دوغان، برنامجه باكيا على أهل حلب، بعد أن أجهش بالبكاء خلال حديثه عما تشهده المدينة السورية من جرائم حرب وإبادة جماعية وتهجير لأهلها وصت صمت وتخاذل من المجتمع الدولي.
 
 وغادر دوغان الأستوديو، وهو يصرخ قائلا: “ لا استطيع أن أتكلم وأمة محمد في حلب تذبح”.
 
 وقال مسئولون في جهاز الاستخبارات التركية في تصريحات صحفية، إنهم أجروا وساطات مكثفة بين الأطراف، من أجل إجلاء آلاف المدنيين الذين تحاصرهم قوات النظام بشرقي مدينة حلب السورية، بشكل آمن ومغادرة مجموعات المعارضة المسلحة المدينة.
 
 ووصلت صباح الخميس، أول دفعة من مصابي حلب المحاصرة، إلى مدينة الأتارب، التي تسيطر عليها المعارضة غرب حلب، بعد اتفاق خروج المدنيين والمسلحين المحاصرين في أحياء حلب، بعد الحملة العسكرية العنيفة خلال تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.
 
 وقال ناشطون إن أول قوافل المصابين وصلت إلى منطقة الراشدين التي تسيطر عليها المعارضة غرب حلب، وإلى مدينة الأتارب، متجاوزة مناطق سيطرة النظام.
 
 وكانت قناصة، يعتقد أنها من حزب الله أو المليشيات الشيعية الموالية للنظام قتلت أحد المصابين صباح الخميس، وأصابت أربعة آخرين، أثناء عملية الإجلاء، فيما تعهد جنود روس بمرافقة القافلة لحمايتها، وسط طلب من الصليب الأحمر والهلال الأحمر مرافقتها.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.