إي أس بي أن: زيدان يواجه متاعب كثيرة قبل لقاء أتلتيكو مدريد

إي أس بي أن: زيدان يواجه متاعب كثيرة قبل لقاء أتلتيكو مدريد

نشر موقع “إي أس بي أن” الأمريكي تقريراً تحدث فيه عن الصعوبات التي يواجهها المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، قبل أيام قليلة من لقاء فريق أتلتيكو مدريد في دربي العاصمة، الذي سيعقد الأسبوع المقبل.
 
 وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته “عربي21”، إن زيدان يعاني من عديد الإصابات في صفوف الفريق، مثل التي يعاني منها لاعبا وسط الميدان توني كروس وكاسيميرو، كما ستسجل المباراة غياب كل من المدافعين بيبي وسرجيو راموس.
 
 وتجدر الإشارة إلى أن خيارات زيدان أصبحت محدودة جداً، وهو ما يهدد بوضع حد لسلسلة الانتصارات المتتالية التي حققها زيدان، بعد أن خاض فريقه 28 مباراة متتالية دون هزيمة.
 
 وذكر الموقع أن حالة قائد الفريق سرجيو راموس قد بدأت تتحسن، ومن المحتمل أن يستأنف التدريبات في الأسبوع المقبل، لكن من المستبعد أن يتم ضمه للتشكيلة في المباريات التي سيخوضها الفريق في الأيام المقبلة.
 
 وأفاد الموقع أن اللاعب الألماني توني كروس قد انضم لقائمة المصابين لفريق ريال مدريد، بعد فوزه الأسبوع الماضي أمام نادي نادي ديبورتيفو ليغانيس الإسباني، وإصابته بكسر في القدم اليمنى في هذه المباراة. ولذلك من المرجح أن يتم استبعاده عن مباريات بقية هذا العام، كما أنه من غير المتوقع أن يلعب في بطولة كأس العالم للأندية في اليابان.
 
 وأضاف الموقع أنه من أولويات زيدان في الوقت الراهن، تحضيره لمباريات الذهاب ضد أتلتيكو وبرشلونة في الأيام القادمة. ومن أولوياته كذلك التفوق على فريق بوروسيا دورتموند الألماني الذي ينافسه على صدارة دوري أبطال أوروبا.
 
 كما أشار الموقع إلى أنه من المحتمل أن يعول زيدان على اللاعب كارلوس كاسيميرو في مباراة الدربي القادمة، على الرغم من الإصابة التي تعرض إليها مؤخرا على مستوى الساق في مباراة ضد فريق إسبانيول يوم 18 سبتمبر/أيلول، لكن فريق ريال مدريد يفضل لو تكون عودة كاسميرو في مباراة الإياب لكأس ملك إسبانيا ضد نادي ديبورتيفا ليونيسا أو ضد سبورتنيغ خيخون.
 
 وأورد الموقع أن الزج بكاسيميرو في خضم المباراة القادمة التي سيشهدها ملعب فيسينتي كالديرون، سوف يكون له انعكاسات سلبية كثيرة على الفريق، ولكن زيدان لن يخاطر بذلك إلا في حال انعدام خيار آخر.
 
 وقال الموقع إن اللاعب الكرواتي لوكا مودريتش، الذي كان بعيدا عن الملاعب بسبب إصابته، سيكون لا عبا بديلا في مباراة الفريق ضد نادي ليغانيس. وعموما ساهم غياب لاعب خط الوسط الرئيسي لمدة شهر عن تشكيلة الفريق في تدهور مستوى الفريق في بداية هذا الموسم.
 
 كما أفاد الموقع بأن مدرب المنتخب الكرواتي تشاتشيتش، حاول إحراج زين الدين زيدان بنفي ما صرح به مدرب ريال مدريد سابقا، وأكد أن “اللاعب مودريتش قادر على خوض هذه المباراة، وأن الإصابة التي تعرض لها لن تعيقه على تقديم ما عهده منه الجمهور”.
 
 وتجدر الإشارة إلى أن لعب مودريتش لهذه المباراة سيكون بمثابة الفرصة المثلى لعرض قدراته على أرض الميدان وخطف الأضواء بعد مروره بفترة فراغ.
 
 وأشار الموقع إلى أنه من المتوقع أن تكون هذه السنة خالية من الألقاب لفريق ريال مدريد، مضيفا أنه خلال هذه السنة شهد هذا الفريق رقما قياسيا من الإصابات في صفوف لاعبيه، مما سيجعل موقفه صعبا في كل مباريات هذا الدوري.
 
 وذكرت الصحيفة أن أفضل سيناريو لزيدان من أجل أن يكون قادرا على الوصول بفريقه إلى كالديرون، هو أن يضع راموس في الدفاع، مودريتش في الوسط وكريم بنزيمة في خط الهجوم؛ معتمدا على مهارات كلا من ماتيو كوفاتشيتش وإيسكو.
 
 وفي الختام بين الموقع أن تسجيل أي إصابة أخرى في صفوف لاعبي ريال مدريد قبل نهاية الأسبوع المقبل ستكون ضربة قاضية لزيدان، خاصة وأن إصابات اللاعبين الأساسيين في فريقه تزداد يوما بعد يوم.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.