استئناف رحلات الخطوط البريطانية بعد عطل في أنظمتها
استأنفت الخطوط الجوية البريطانية بعض الرحلات من أكبر مطارين في بريطانيا، الأحد،- ا ف ب

استئناف رحلات الخطوط البريطانية بعد عطل في أنظمتها

استأنفت الخطوط الجوية البريطانية بعض الرحلات من أكبر مطارين في بريطانيا، الأحد، بعدما تسبب عطل إلكتروني في أنظمتها على مستوى العالم في فوضى وعدم إقلاع طائرات، لكن مئات الركاب لا يزالون ينتظرون في مطار هيثرو في العاصمة لندن.
 
 وقالت الشركة إنها تسعى لتشغيل جدول رحلات شبه عادي من مطار جاتويك وغالبية الرحلات من مطار هيثرو، الأحد، لكن المطار قال إنه يتوقع المزيد من التأخيرات وإلغاء رحلات.
 
 وفي الصالة الخامسة في مطار هيثرو التي تقوم الخطوط البريطانية بتسيير أغلب الرحلات منها انتظر مئات الركاب في صفوف، الأحد، فيما أظهرت شاشة الوصول إلغاء رحلات.
 
 وقال أليكس كروز الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية البريطانية في لقطات فيديو نشرت عبر تويتر: “العديد من أنظمة تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالشركة تعمل اليوم… كل زملائي في الخطوط الجوية البريطانية على الأرض وفي الجو يبذلون قصارى جهدهم لتعود عملياتنا لطبيعتها بأسرع وقت ممكن لكننا لم نحقق ذلك بعد”.
 
 وقال كروز، وهو أيضا رئيس مجلس الإدارة، إن الشركة، التابعة لمجموعة انترناشونال ايرلاينز جروب (آي.إيه.جي) أكبر مجموعة طيران في أوروبا، تخطط لتسيير كل رحلاتها الطويلة من هيثرو يوم الأحد على الرغم من توقع تأخيرات فيها بسبب تأثير العطل الكبير الذي وقع يوم السبت فيما ستُلغى بعض الرحلات القصيرة.
 
 وطلب كروز من الركاب عدم الوصول إلى هيثرو في وقت مبكر أكثر من اللازم، محذرا من أنهم لن يتمكنوا من الدخول للصالة الخامسة للسفر إلا قبل 90 دقيقة من موعد إقلاع الرحلة.
 
 وطلب مطارا جاتويك وهيثرو من المسافرين عدم الذهاب إلى المطار ما لم يتم إعادة الحجز لهم على متن رحلات أخرى.
 
 وألغت الخطوط الجوية البريطانية جميع رحلاتها من مطاري هيثرو وجاتويك في لندن يوم السبت بعدما تسببت مشكلة في الكهرباء في تعطيل عملياتها على مستوى العالم وأثرت أيضا على مراكز خدمة العملاء والموقع الالكتروني. وقال كروز إنه لا توجد أدلة على أي هجوم الكتروني.
 
 ولم توضح متحدثة باسم الخطوط البريطانية عددا محددا للرحلات التي اضطرت الشركة لإلغائها يوم السبت.
 
 اقرأ أيضا: الخطوط البريطانية تلغي رحلات من لندن.. تعرف على السبب
 

 واصطف آلاف المسافرين لساعات في قاعات المغادرة في المطارين لاسيما أن فترة مطلع الأسبوع شهدت زحاما حيث أن الاثنين عطلة عامة والعديد من الأطفال يبدأون عطلة منتصف الفصل الدراسي.
 
 وقال كروز، إن من قرروا عدم السفر يمكنهم إعادة الحجز في مواعيد لاحقة حتى نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر أو استعادة أموالهم بالكامل.
 
 وقال مسافرون أجرت “رويترز” مقابلات معهم إن صالات السفر في المطارين اكتظت بالركاب الغاضبين، فيما فقد موظفو الشركة المرتبكون القدرة على مساعدتهم بسبب عدم تمكنهم من استخدام أجهزة الكمبيوتر.
 
 وقالت الشركة إنها طبقت سياسات إعادة حجز أكثر مرونة للمسافرين المتضررين.
 
 وبرغم تعرض شركات طيران أخرى لمشكلات إلكترونية لكن نطاق ومدة الأعطال التي تواجهها الخطوط الجوية البريطانية غير معتادة.
 
 وألغت شركة دلتا إيرلاينز مئات الرحلات وأجلت الكثير غيرها في آب/ أغسطس العام الماضي بسبب عطل في نظمها الإلكترونية.
 
 وفي الشهر الماضي تعرضت لوفتهانزا الألمانية وإير فرانس الفرنسية لعطل في النظم على مستوى العالم عرقل صعود المسافرين على متن الطائرات لفترة وجيزة.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.