استشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

استشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

استشهد شاب فلسطيني، ظهر الجمعة، برصاص الجيش الإسرائيلي، عند مدخل بلدة سلواد شرقي رام الله في الضفة الغربية المحتلة. 
 
 وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، إن قوة عسكرية رصدت أثناء قيامها بدورية قرب سلواد فلسطينياً يركض باتجاه موقع حراسة قريب. 
 
 وأضاف “بدأت القوة بتفعيل الأنظمة لتوقيف مشتبه ما أدى إلى مقتل الفلسطيني”.
 
 وفيما لم يكشف الجيش عن هوية الشاب الفلسطيني، قال الارتباط المدني الفلسطيني التابع لوزارة الشؤون المدنية في بيان مقتضب إن الشاب “إياد حامد” (38عاما)، قتل برصاص الجيش الإسرائيلي قرب رام الله. 
 
 في هذه الأثناء، أفاد شهود عيان أن الجيش أطلق النار على شاب في مركبة خاصة عند المدخل الغربي لبلدة سلواد.
 
 وأضافوا أن الجيش أطلق النار على الشاب وتركه على الأرض بعض الوقت، قبل أن تقوم طواقم إسعاف إسرائيلية بوضعه في كيس أسود ونقله لجهة غير معلومة. 
 
 بدورها، قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن طواقمها مُنعت من الوصول لموقع الحادث من قبل قوة عسكرية إسرائيلية.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.