استشهاد فلسطيني وعشرات الإصابات في مواجهات بالخليل
تحدثت مصادر محلية عن إصابة أكثر من 40 فلسطينيا بالرصاص المطاطي والمعدني- أرشيفية

استشهاد فلسطيني وعشرات الإصابات في مواجهات بالخليل

استشهد فتى فلسطيني، الثلاثاء، وأصيب عشرات من المواطنين الفلسطينيين بالرصاص الحي والمطاطي، خلال المواجهات القوية التي وقعت عقب اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمخيم الفوار جنوب مدينة الخليل المحتلة.
 
 وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها وصل “عربي21” نسخة منه، استشهاد الفتى محمد يوسف صابر أبو هشهش (17 عاما)، بعد إصابته برصاصة في الصدر خلال المواجهات التي وقعت مع قوات الاحتلال في مخيم الفوار جنوب محافظة الخليل.
 
 وأكدت المتحدثة باسم الهلال الأحمر الفلسطيني، عراب الفقهاء لـ”عربي21"، أن الإحصائية الأولية تشير إلى “وقوع 34 إصابة، جميعها بالرصاص الحي”، موضحة أن قوات الاحتلال “تعيق وصول سيارات الإسعاف لنقل الجرحى”.
 
 وذكرت “الفقهاء”، أن “العديد من الإصابات ما زالت موجودة على الأرض ولم تتمكن سيارات الإسعاف الخاصة بالهلال الأحمر من الوصول إليها”.
 
 وتحدثت مصادر محلية عن إصابة أكثر من 40 فلسطينيا بالرصاص المطاطي والمعدني.
 
 ومن جانبها، أكدت متحدثة باسم جيش الاحتلال، أن “قوات من الجيش كانت تقوم بعمليات لضبط ورش تصنيع الأسلحة”، موضحة أنه “تم مصادرة مسدسين وأسلحة وذخائر أخرى في المخيم”، وفق ما نقله موقع “I24” الإسرائيلي.
 
 وأوضحت أن عشرات الشبان الفلسطينيين ألقوا الحجارة والعبوات الناسفة على قوات الاحتلال، ورد الجنود الإسرائيليين باستخدام “وسائل مكافحة الشغب لتفريق الشبان بما في ذلك إطلاق الرصاص من عيار 22 على المحرضين الرئيسيين”، وفق قولها.
 
 من جانبها، أدانت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، على لسان المتحدث باسمها، سامي أبو زهري، “العدوان الإسرائيلي على مخيم الفوار بالخليل”، مشيدا “بصمود أهل مخيم الفور في وجه العدوان الإسرائيلي”.
 
 وطالب أبو زهري، “المقاومين وأهل المناطق المجاورة بإسناد أهل المخيم”، مؤكدا أن “مثل هذه الجرائم التي يرتكبها الاحتلال، لن تفلح في كسر إرادة شعبنا”.
 
 وقال: “ما يجري في مخيم الفور هو رد على كل الواهمين بالتسوية مع الاحتلال الصهيوني”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.