اعتقال أسترالي بتهمة تطوير تكنولوجيا للصواريخ لتنظيم الدولة
يعد اعتقال هذا الرجل أول اعتقال من نوعه في أستراليا- أ ف ب

اعتقال أسترالي بتهمة تطوير تكنولوجيا للصواريخ لتنظيم الدولة

اعتقلت شرطة مكافحة الإرهاب في أستراليا رجلا لم تكشف عن هويته، بعد مداهمة لعقار ريفي، الثلاثاء، واتهمته بالسعي لمساعدة تنظيم الدولة على تطوير تكنولوجيا للصواريخ وذلك في أول اعتقال من نوعه في أستراليا.
 
 وأظهرت صور لوسائل إعلام أسترالية عشرات من أفراد الشرطة يداهمون عقارا في يونج، التي تبعد نحو 270 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من سيدني، في وقت سابق.
 
 وقال رئيس الوزراء مالكوم تيرنبول بأنه تم القبض على الرجل (42 عاما) في بلدة يونج بولاية نيو ساوث ويلز بتهم إرهاب، ولكنه لم يتورط في التخطيط لأي هجوم في استراليا.
 
 وقال تيرنبول للصحفيين: “سوف تتهم الشرطة هذا الشخص بالتصرف بنية إمداد داعش بالقدرات، سواء القدرات التكنولوجية والقدرات عالية التكنولوجيا، الخاصة بكشف وتطوير الصواريخ”.
 
 من جهته قال مفوض الشرطة الاسترالية أندرو كولفين إن المتهم، وهو كهربائي خبير، استغل الانترنت لتقديم خدمات لتنظيم الدولة من أجل المساعدة في أبحاث وتطوير تكنولنوجيا الإنذار بالليزر ونظم لتطوير قدرات صاروخية موجهة بعيدة المدى .
 
 وقال للصحفيين: “إنه مدرب فنيا ككهربائي دون معرفة مباشرة بتكنولوجيا الليزر”، مشيرا أن القبض على الرجل كجزء من عملية استمرت 18 شهرا.
 
 وأشار إلى أن “المواطن المولود في استراليا” له شبكات اتصال بالتنظيم “ليس فقط في مناطق الصراع، بل في مناطق أخرى من العالم ويعتمد عليهم في توصيل المعلومات”.
 
 وكشف أن الشرطة سوف توجه ضد الرجل عدة تهم تتعلق بالإرهاب، من بينها تهمتان بالضلوع في غارات في دول أجنبية، والتي تصل أقصى عقوبة لها إلى السجن مدى الحياة.
 
 وقال مساعد مفوض مكافحة الإرهاب بالشرطة الاتحادية الأسترالية، إيان مكارتني، إن الشرطة ستقول إن الرجل البالغ من العمر 42 عاما كان يقدم النصح للتنظيم المتشدد بشأن كيفية تطوير القدرة الفنية لرصد الصواريخ الموجهة وبناء صواريخ خاصة بالتنظيم.
 
 وأضاف مكارتني “سنقول أيضا أنه كان يجري أبحاثا ويصمم ويطور منظومات لمساعدة جهود تنظيم الدولة لتطوير قدراته المتعلقة بالصواريخ الموجهة الطويلة المدى”.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.