اعتقال ممثل خامنئي في أفغانستان لإرساله مقاتلين إلى سوريا
يعمل الشيعة الأفغان تحت إمرة الحرس الثوري الإيراني في سوريا — أرشيفية

اعتقال ممثل خامنئي في أفغانستان لإرساله مقاتلين إلى سوريا

اعتقل جهاز الاستخبارات الأفغانية، قربان غلام بور، ممثل المرشد الأعلى للثورة في إيران، علي خامنئي، والمرجع الشيعي العراقي علي السيستاني.
 
 ونقلت “الجزيرة” عن مراسلها هناك أن مصدرا حكوميا قال إن غلام بور اعتقل من أمام منزله في ولاية هرات الأفغانية لكونه مسؤولا عن إرسال مقاتلين أفغان إلى سوريا.
 
 في وقت سابق، أعلن العميد محمد علي فلكي، أحد قيادات الحرس الثوري الإيراني في سوريا، عن تشكيل قوات عسكرية شيعية عابرة للحدود، تحت عنوان “الجيش الشيعي الحر”، بقيادة الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق قدس الإيراني، الجناح الخارجي للحرس الثوري الإيراني في المنطقة”.
 
 وقال العميد محمد علي فلكي، في لقاء صحفي مع موقع “مشرق نيوز” الإيراني الشهير، إن “لواء فاطميون” الأفغاني الشيعي، الذي يشارك وبشكل واسع في الحرب السورية، يعدّ نواة “الجيش الشيعي الحُر”، الذي نتطلع إلى بنائه وتشكيله، ليضم ويوحد جميع الشيعة من كافة الأقوام والملل في العالم”.
 
 واعتبر العميد فلكي وجود “لواء فاطميون” بأنه دعم من الله لإيران؛ بسبب خوضهم المعارك الشرسة في سوريا”، مضيفا “أن الشيعة الأفغان تحت قيادة سليماني كانوا السبب الرئيس في عدم سقوط دمشق بيد المعارضة السورية”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.