اغتيال أحد كوادر "الإصلاح" اليمني في ذمار
وهيب الكامل اغتيل بالطريقة ذاتها التي اغتيل بها اثنان من قياديي الإصلاح

اغتيال أحد كوادر “الإصلاح” اليمني في ذمار

اغتال مسلح مجهول أحد كوادر حزب التجمع اليمني للإصلاح في محافظة ذمار جنوب صنعاء، بالطريقة نفسها التي اغتيل فيها عضو مجلس شورى الحزب وسط مدينة ذمار ذاتها، صالح أحمد العنهمي، ومشابه أيضا لعملية اغتيال رئيس فرع الحزب في عدن، صالح بن حليس الاثنين.
 
 وقال مصدر محلي موجود بذمار إن مسلحا ملثما يستقل دارجة نارية فتح النار على التربوي، وهيب الكامل، إمام مسجد النور بذمار، وأحد كوادر حزب الإصلاح فيها، عقب خروجه من المسجد متجها إلى منزله في حي الكهرباء بالمدينة الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.
 
 وأضاف المصدر لـ”عربي21" أن الكامل فارق الحياة على الفور، عقب إطلاق النار عليه الساعة 9:30 من ليل الثلاثاء.
 
 وتعرض الكامل للاختطاف من قبل الحوثيين في وقت سابق، بالتزامن مع اختطاف رئيس مجلس شورى الإصلاح في المدينة، حسن اليعري، الذي اغتيل قبل أشهر على أيدي مجهولين. 
 
 وفي مطلع نيسان/ أبريل الماضي، اغتال مسلحون مجهولون رئيس مجلس شورى حزب التجمع اليمني في محافظة ذمار، حسن اليعري، دون أن تعلن أي جهة مسؤوليتها عن ذلك.
 
 وعملية الاغتيال هذه هي الرابعة التي تأتي في غضون 48 ساعة، إلى جانب اغتيال القياديين في حزب الإصلاح، العنهمي وبن حليس، الاثنين، اغتيل العقيد، عبدالعزيز الصبيحي، برصاص مجهولين في بلدة الوهط بلحج جنوبي البلاد. 
 
 ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذا الحوادث، في حين نعى الإصلاح قيادييه الذي قتلوا في بيان رسمي الاثنين.