اغتيال قيادي جهادي أوزبكي بارز في إدلب‎ (صور)
أعلنت كتيبة “الإمام البخاري” سابقا أنها تتبع لحركة “طالبان”- أرشيفية

اغتيال قيادي جهادي أوزبكي بارز في إدلب‎ (صور)

اغتيل قيادي جهادي أوزبكي بارز في محافظة إدلب، شمالي سوريا، أمس الجمعة.
 
 وذكرت مصادر أن صلاح الدين الأوزبكي، قائد كتيبة “الإمام البخاري” التابعة لحركة طالبان، اغتيل أثناء أدائه الصلاة رفقة ثلاثة من عناصره.
 
 وأكدت مصادر أن قاتل الأوزبكي، هو أحد مواطنيه، ممن تدور حولهم شبه “العمالة”.
 
 وقالت مصادر إن القاتل، ويدعى “جابر الأوزبكي”، كان يصلي مع “صلاح الدين” وآخرين، قبل أن يقطع صلاته، ويطلق وابلا من الرصاص عليهم.
 
 ووفقا لمصادر، فإن “جابر الأوزبكي”، تمكّن من الفرار، رغم إصابته من قبل عناصر صلاح الدين الأوزبكي.
 
 يشار إلى أن كتيبة الإمام البخاري تنشط في إدلب، وريف حلب، وشاركت في العديد من المعارك رفقة فصائل الثوار.

تقبل الله الشيخ صلاح الدين طاف بساحات الجهاد فتكاً بأعداء الله ونصرة للمستضعفين عاش مهاجراً ومات شهيداً #الشيخ_صلاح_الدين_الأوزبكي pic.twitter.com/ATpcJi6nZ9

— أبو يوسف المهاجر (@almuhager01)

قاتل الشيخ صلاح الدين الأوزبكي أمير كتيبة الإمام البخاري pic.twitter.com/NsctRoacAv

— أبو أسيد الإرهابي (@abousayid1993)

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.