اغتيال قيادي في "الإصلاح" بمحافظة ذمار شمال اليمن
عملية الاغتيال في ذمار وقعت قرب مقر أمن يسيطر عليه مسلحون حوثيون- أرشيفية

اغتيال قيادي في “الإصلاح” بمحافظة ذمار شمال اليمن

اغتال مسلحان مجهولان، الإثنين، قياديا في حزب “التجمع اليمني للإصلاح”، الذي يعتبر الذراع السياسية لـ”جماعة الإخوان المسلمين” في اليمن، أثناء مروره بسيارته في مدينة ذمار، شمالي البلاد، حسب مصدر في الحزب.
 
 المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته نظرا لأنه غير مخول له بالحديث لوسائل الإعلام، أوضح في تصريح مقتضب أن “مجهولين كانا على متن دراجة نارية أطلقا النار على عضو مجلس شورى الحزب، صالح أحمد العنهمي، خلال مروره بسيارته في مدينة ذمار”، التي تحمل اسم المحافظة الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.
 
 ولم يتهم المصدر جهة معينة بالوقوف وراء الهجوم، لكنه لفت إلى أن عملية الاغتيال تمت قرب مقر قوات الأمن الخاصة في ذمار، الذي يسيطر عليه مسلحون حوثيون، دون أن يدلي المصدر بأي تفاصيل أخرى.
 
 وكان العنهمي يشغل منصب عضو مجلس شورى “حزب التجمع اليمني للإصلاح” في محافظة ذمار، ويعد من قيادات الحزب في المحافظة الواقعة تحت سيطرة الحوثيين منذ نهاية العام 2014.
 
 ولم يصدر أي بيان رسمي من قبل الحزب عن الهجوم، كما لم تعلن أي جهة المسؤولية عنه.
 
 وفي مطلع نيسان/ أبريل الماضي، اغتال مسلحون مجهولون رئيس مجلس شورى حزب التجمع اليمني في محافظة ذمار، حسن اليعري، دون أن تعلن أي جهة مسؤوليتها عن ذلك.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.