الأخ غير الشقيق لأوباما يعلن دعمه لترامب
الأخ غير الشقيق يشير لفتور في علاقته بأوباما

الأخ غير الشقيق لأوباما يعلن دعمه لترامب

أعلن مالك أوباما الأخ غير الشقيق للرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي يكبره بثلاث سنوات تأييده للمرشح الجمهوري دونالد ترامب معلنًا أنّه سيحضر المناظرة الرئاسية الثالثة كمؤيد له، متهما المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون بإسقاط “الصديق المخلص” معمر القذافي، معتبرا أنها تسببت في نشر الفوضى والعنف في الشرق الأوسط.
 
 وفي مقابلة مع صحيفة “نيويورك بوست” قال مالك أوباما أنّ “ترامب قادر على جعل أمريكا عظيمة مرة أخرى”.
 
 وتساءل “لماذا لم تتحدث النساء عن هذا التحرش قبل دخول السباق الرئاسي الذي يشارك فيه ترامب المرحلة النهائية ؟” في إشارة للاتهامات الموجهة لترامب حول تحرشه الجنسي ببعض النساء.
 
 أمّا عن العلاقة بين أوباما الرئيس وشقيقه الأكبر، يبدو أنّها على غير ما يرام على الرغم من تأكيدهما السابق بأنها متينة، إذ كان مالك صرّح لوسائل الإعلام إنه يمكنه أن يتصل بأخيه الصغير في أي لحظة عبر الهاتف.
 
 لكن في مقابلة مالك الأخيرة مع “نيويورك بوست”، قال إنه لم يتلق الدعم المرجو من أخيه باراك لدعم قرية كوغيلو التي تسكن فيها عائلتهما في كينيا؛ مؤكّدًا أنّه لم يقابل أخاه منذ آب عام 2015 بعد زيارة الأخير لكينيا. وأوضح أنه زار باراك في البيت الأبيض، لكنه لم يجد هناك استقبالا حارا، بل كان اللقاء رسميا للغاية.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.