الأردن يدين اقتحام عضوين من الكنيست باحات الأقصى
الانتقادات الأردنية لاقتحام نواب بالكنيست للأقصى تأتي على وقع اشتراطات لعودة طاقم السفارة الإسرائيلية لعمان- أرشيفية

الأردن يدين اقتحام عضوين من الكنيست باحات الأقصى

وسط توتر واشتراطات أردنية جديدة لعودة البعثة الإسرائيلية الدبلوماسية لعمان، أدان وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، محمد المومني، إقتحام عضوين من الكنيست الإسرائيلية للمسجد الأقصى المبارك بحماية الشرطة الإسرائيلية.
 
 وأكد المومني، في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الأردنية “بترا”، أن قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، رفع الحظر عن اقتحام أعضاء الكنيست للمسجد الأقصى المبارك، من شأنه زيادة التوتر والتصعيد في هذا المكان المقدس لكافة المسلمين في العالم.
 
 وطالب إسرائيل، بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، باتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع استفزازات المتطرفين ضد المسجد الأقصى المبارك، والإبقاء على قرار حظر اقتحام أعضاء الكنيست والوزراء الإسرائيليين للمسجد الأقصى، الذي أتخذه نتنياهو قبل عامين تقريباً.
 
 وشدد على ضرورة وقف اسرائيل جميع إجراءاتها الأحادية والاستفزازية التي تهدد هوية المقدسات واحترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى.
 
 واقتحم عضوا الكنيست الإسرائيلي “يهودا غليك” و”شولي موعلم” برفقة عشرات المستوطنين صباح الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.
 
 وقال مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني لـ”عربي21" إن عدد المتطرفين اليهود الذي اقتحموا المسجد الأقصى على شكل أربعة مجموعات وصل إلى 119 مستوطنا إسرائيليا من ضمنهم غليك و موعلم.
 
 وتسود حالة من التوتر الشديد في مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك في ظل إجراءات أمنية مشددة فرضتها قوات الاحتلال التي منعت مصلين من دخول المسجد وأخرجت بالقوة عددا من الشبان من ساحاته.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.