"الأزمة السورية" على مائدة احتفالات اليوم الوطني لفرنسا
الاجتماع بين ماكرون وترامب سيستمر قرابة ساعة وربع الساعة- أ ف ب

“الأزمة السورية” على مائدة احتفالات اليوم الوطني لفرنسا

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيبحث مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون الملف السوري ومكافحة الإرهاب على هامش احتفالات اليوم الوطني لفرنسا.
 
 وقال مسؤول في البيت الأبيض، خلال اجتماع مغلق مع الصحفيين، إن ترامب سيتوجه يوم الخميس إلى فرنسا للمشاركة في احتفالات اليوم الوطني الذي يصادف الجمعة 14 يوليو/ تموز. 
 
 وأوضح المسؤول أن الزعيمين سيتناولان العديد من القضايا الثنائية والإقليمية خلال اجتماعهما، الخميس، مضيفًا أنهما سيركزان على آخر تطورات الأزمة السورية ومكافحة الإرهاب.
 
 ووصف المسؤول العلاقة بين الزعيمين بأنها “إيجابية للغاية”. وأضاف: “قد ننظر إلى العالم في بعض القضايا بطريقة مختلفة، لكن رؤيتنا واحدة للكثير من القضايا الأخرى”.
 
 وأشار إلى أن الاجتماع بين ماكرون وترامب سيستمر قرابة ساعة وربع الساعة، ومن المنتظر أن يعقدا عقبه مؤتمرًا صحفيًّا مشتركًا.
 
 ودعا الرئيس الفرنسي نظيره الأمريكي خلال اتصال هاتفي في 28 يونيو/ حزيران الماضي إلى المشاركة في احتفالات اليوم الوطني لبلاده، وقبل ترامب الدعوة.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.