الأمن الأردني يكشف حقيقة خطف وبيع أعضاء طفلة سورية (شاهد)

الأمن الأردني يكشف حقيقة خطف وبيع أعضاء طفلة سورية (شاهد)

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام، بفيديو لطفلة سورية، قيل إنها اختطفت في إحدى محافظات المملكة، وجهّزها الخاطفون لقتلها، بهدف بيع أعضائها.
 
 وأظهر الفيديو، الطفلة تبكي بحرقة، إلى جانب جثتين لأطفال، مغطيتين بأكياس سوداء اللون.
 
 الناطق باسم الأمن العام في الأردن، المقدم عامر السرطاوي، قال في تصريحات لوسائل إعلام محلية، إن حقيقة الفيديو تثبت أنه في سوريا.
 
 وأوضح السرطاوي أن الأردن لا علاقة لها لا من قريب ولا من بعيد بالفيديو.
 
 وتبين بعد التحري، أن الفيديو يوثق إحدى مجازر النظام السوري بحق عائلة، قتل غالبية أفرادها، وبقيت الطفلة على قيد الحياة لتواجه صدمة فقدان ذويها بعينها.
 
 وحذر السرطاوي من خطورة تداول مثل هذه الشائعات بين المواطنين والتي تهدف إلى “بث الخوف والهلع، ومثل هذه الافعال يحاسب عليها القانون”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.