الأمن اللبناني يفكك "شبكة دعارة دولية منظمة" (فيديو)
(أرشيفية)

الأمن اللبناني يفكك “شبكة دعارة دولية منظمة” (فيديو)

أعلنت الأجهزة الأمنية اللبنانية القبض على امرأة روسية “تدير شبكة دعارة دولية منظمة”، وأصدرت بيانا يوضح تفاصيل هذه الشبكة التي تضم بلدانا عربية أخرى.
 
 وبحسب ما نشره تلفزيون “الجديد” اللبناني، فإن الأجهزة الأمنية اللبنانية تمكنت من رصد الشبكة “نتيجة للاستقصاءات والتحريات المكثفة، وبعد مراقبة لشبكة دعارة دولية منظمة تقوم باستقطاب فتيات من جنسيات مختلفة إلى لبنان بهدف السياحة، وبواقع الحال هنّ يحضرن لممارسة أعمال الدعارة بناء على طلب مديرة الشبكة التي تؤمن لهن تذكرة السفر والحجز الفندقي”، وفق ما ذكرته في بيان لها.
 
 وفي التفاصيل، ذكرت الأجهزة الأمنية أنها تمكنت من توقيفها في الأول من الشهر الجاري، في المطار، خلال محاولتها الفرار، وتدعى: ش. س، وهي من مواليد عام 1978، تحمل الجنسية الروسية.
 
 وقالت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، في البيان الجنسيات التي تستقدمها المرأة الروسية إلى لبنان للعمل في الدعارة، (أوكرانية، وروسية، وكازاخستانية)، مضيفة أنه “خلال عام ونصف، تمكن مكتب مكافحة الاتجار بالأشخاص وحماية الآداب في وحدة الشرطة القضائية، من توقيف فتيات بالجرم المشهود يعملن في مجال ممارسة الدعارة، لقاء بدل مادي لمصلحة هذه الشبكة”. 
 
 ونوّهت إلى أن جميع المفاوضات التي تجريها الشبكة لتلبية الخدمات الجنسية تحصل عبر مواقع الإنترنت، التي كانت مراقبة.
 
 وبحسب قناة “الجديد”، فإن المرأة روسية تدير شبكتها انطلاقا من لبنان وتشمل بلدانا عربية عدة، منها مصر والأردن والإمارات، وغيرها.
 
 وبالتحقيق معها، تبين أنه يوجد بحقها معاملة إنتربول من القاهرة بجرم الاتجار بالأشخاص، وتسهيل أعمال الدعارة. 
 
 وضبطت السلطات بحوزتها أجهزة خليوية وحواسيب كانت تستعملها لهذه الغاية.