الأولى منذ 9 سنوات.. ماذا سيبحث رئيس برلمان مصر في أمريكا؟
عبد العال يرافقه سيستعرض “إنجازات” مصر خلال الأعوام الأربعة الماضية- أرشيفية

الأولى منذ 9 سنوات.. ماذا سيبحث رئيس برلمان مصر في أمريكا؟

من المقرر أن يزور رئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال برفقة برلمانيين الولايات المتحدة للقاء رئيس وأعضاء في الكونغرس في زيارة هي الأولى لرئيس البرلمان لأمريكا منذ 9 أعوام.
 
 وأشارت مصادر برلمانية إلى أن الزيارة التي ستدوم 6 أيام تتضمن لقاء مع رئيس مجلس النواب بول رايان بالإضافة إلى رؤساء لجان الخارجية والاستخبارات والموازنة وزعماء الأقلية والأغلبية في “النواب الأمريكي”.
 
 ويرافق عبد العال في الزيارة النائب أمين عام أحمد سعد المجلس ورئيس ائتلاف “دعم مصر” محمد السويدي ورئيس لجنة العلاقات الخارجية طارق رضوان ورئيس لجنة الخطة والموازنة حسين عيسى والنواب ماريان عازر وكريم درويش ومحمد السلاب وعمرو صدقي.
 
 ومن المقرر أن يلتقي الوفد مع مسؤولي معهد الشرق الأوسط أحد أكبر المراكز البحثية في الولايات المتحدة لـ”الحديث عن إنجازات مصر خلال السنوات الأربع الماضية”.
 
 وسيناقش بحسب المصادر في لقاء مع غرفة التجارة الأمريكية “التطور الاقتصادي في مصر في ظل حزم البرامج الاقتصادية التي تم إقرارها العام الماضي وكذلك فرص الاستثمار في ظل قانون الاستثمار الجديد”.
 
 ويرى مراقبون أن زيارة رئيس أعضاء في البرلمان المصري للولايات المتحدة تأتي في سياق مواصلة “شرعنة” برلمان متهم بأنه جاء بالتزوير و”يشرعن” للانقلاب العسكري الذي قام به السيسي كافة القوانين التي تساعده على “انتهاكاته لحقوق الإنسان والبقاء في السلطة” في مصر.

دسترة الانقلاب

وقال عضو مجلس النواب المصري السابق عادل راشد إن زيارة عبد العال للولايات المتحدة محاولة لـ”إضفاء مزيد من الدسترة والشرعية على نظام انقلابي ارتكب بحق المصريين كل أنواع الانتهاكات”.
 
 وأوضح راشد لـ”عربي21" أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التقى سابقا عبد الفتاح السيسي و “لم يكن لديهم مشكلة للتحدث مع شخصية انقلابية لأن المصالح المتجذرة لواشنطن في مصر ليس هناك أفضل السيسي للحفاظ عليها مقابل الدماء التي أسالها مقابل وصوله للحكم”.
 
 وأضاف أن الولايات المتحدة “دولة مصالح وليست مؤسسة تعنى بالشؤون الاجتماعية واستقبالها لهكذا وفد وبرلمان جاء بالتزوير جزء من تلك المصالح التي تجري وراءها”.

ولفت إلى أن المبادىء “ليس لها قيمة أمام المصالح الأمريكية” مشيرا إلى أن النظام المصري يستعين كذلك بشركات من أجل إضفاء الشرعية على وجوده وتبييض وجه.
 
 وعلى صعيد اللقاء المتوقع أن يعقدها الوفد البرلماني مع مراكز بحثية لاستعراض “إنجازات مصر” خلال السنوات الأربعة الماضية تساءل راشد: “عن أية إنجازات سيتحدثون؟ عن أحكام الإعدام بالجملة التي تنزل على المعارضين السياسيين أم عن الوضع الاقتصادي المتردي في مصر”.

سياسات السيسي

وتابع: “نسب البطالة في مصر تجاوزت حدودا كبيرة وعدد المصانع التي توقفت عن العمل بسبب غلاء المواد الخام وعدم القدرة على الوفاء بحقوق العمالة بلغت أكثر من ألفي مصنع إضافة إلى أكثر من ألفي مصنع تعمل بنصف الطاقة”.
 
 وقال إن الفلاح المصري “تضرر بشكل كبير بسبب نقص مياه النيل التي تسببت بها سياسات عبد الفتاح السيسي مع إثيوبيا بعد بنائها سد النهضة”.
 
 ويرى راشد أن الملف الذي يحمله عبد العال للكونغرس الأمريكي سيتضمن “نفيا لوجود أي معتقلين سياسيين في مصر بالإضافة إلى عدم وجود انتهاكات لحقوق الإنسان أو تصفيات جسدية وأنها جميعا ادعاءات من المعارضة المغرضة” على حد وصفه.
 
 يذكر أن برلمانيين مصريين زاروا الولايات المتحدة في حزيران/يونيو الماضي وغلب على الوفد أعضاء من ائتلاف “دعم مصر” والمعروف بقربه من السيسي.
 
 وحمل الوفد الزائر في حينه ملفات ضد دولة قطر وجماعة الإخوان المسلمين ومطالبات بـ
 “تصنيفها جماعة إرهابية”.
 
 وغلب على الوفد المشارك أعضاء من ائتلاف “دعم مصر” الأمر الذي أثار نوابا في البرلمان وقاموا بتقديم طلبات لرئيسه للكشف عن معايير اختيار الوفود الزائرة واتهامات بمحاباة الائتلاف المقرب من السيسي في تلك الزيارات الخارجية واستبعاد بقية الأعضاء.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.