"الإخوان" تدين "حادثة الواحات" وتحمّل سلطة الانقلاب المسؤولية
الإخوان: لم يعد مقبولا من عصابة الانقلاب الاستمرار في ادعاءاتها بإلصاق مثل هذا الحدث بصراع مع مجموعات مسلحة- أرشيفية

“الإخوان” تدين “حادثة الواحات” وتحمّل سلطة الانقلاب المسؤولية

أدانت جماعة الإخوان المسلمين المصرية الحادث الذي شهدته، أمس الجمعة، منطقة الواحات البحرية بمحافظة الجيزة (جنوب القاهرة)، والذي سقط فيه عشرات القتلى والمصابين من ضباط وأفراد الشرطة وعدد من المسلحين، محملة سلطة الانقلاب المسؤولية الكاملة عن هذا الحادث.
 
 وقالت، في بيان لها السبت، إن “هذا الحدث الذي شهدته، أمس، منطقة الواحات البحرية، وسقط فيه العشرات من المصريين لا يمكن فهمه إلا في سياق الخيانة الواضحة لمهمة الدولة والفشل الذريع للانقلاب في حماية الشعب والانحراف الواضح للمؤسسات العسكرية والأمنية عن دورها في حماية الوطن والمواطن”.
 
 وأضافت:” لم يعد مقبولا من عصابة الانقلاب الاستمرار في ادعاءاتها بإلصاق مثل هذا الحدث بصراع مع مجموعات مسلحة من هنا أو هناك، فالحدث أكبر من ذلك بكثير، وهو ما أشارت إليه قيادات عسكرية، فما جرى يعد نتيجة طبيعية لترك الجيش ثكناته العسكرية وتخليه عن حماية حدود الوطن وانغماسه في الحياة السياسية والاقتصادية للبلاد، ورغبته المحمومة في السيطرة علي مقدرات البلاد وإخضاع الشعب لسطوته”.
 
 وأكدت “الإخوان” أن “هذه الجرائم المستمرة التي دأب الانقلاب على ارتكابها؛ من اعتقالات عشوائية وإخفاء قسري وتعذيب وقتل ممنهج بحق الأبرياء من أبناء الشعب المصري عقب كل حادث مماثل دون القبض على الفاعلين أو الكشف عن المدبرين؛ هي الإرهاب الحقيقي والذي ستتخطى آثاره ومخاطره حدود مصر وسيكتوي به العالم أجمع”.
 
 وشدّدت الجماعة على أن “مصر بهذا الحدث تواجه اليوم تهديدا خطيرا لأمنها القومي ولاستقرارها ولوحدة أراضيها”.
 
 ودعت “الإخوان” كل من وصفتهم بالشرفاء من أبناء الشعب المصري بكل فئاته ومكوناته وتوجهاته إلى أن “يكونوا على قلب رجل واحد لإزاحة هذا الانقلاب إلى غير رجعة، وإعادة المسار الديمقراطي وتحقيق حرية المواطنين وكرامتهم، وإعادة الجيش إلى ثكناته والتزام الشرطة بدورها في حماية الأمن الداخلي للوطن والمواطنين”.

Like what you read? Give عربي21 a round of applause.

From a quick cheer to a standing ovation, clap to show how much you enjoyed this story.