الإفراج عن 100 عسكري خدموا في عهد القذافي
تم الإفراج عن العسكريين من ذوي الرتب الدنبا- فيسبوك

الإفراج عن 100 عسكري خدموا في عهد القذافي

قال مدير السجن العسكري في مصراتة بليبيا، الشريف محمد إن السلطات أطلقت سراح 100 من العسكريين السابقين من ذوي الرتب الدُنيا الذين خدموا في عهد معمر القذافي.
 
 وأضاف أن حكماء المدينة وقادة السجن العسكري والمدعي العام خفضوا أحكام باقي السجناء إلى السجن لمدة 15 عاما.
 
 وقال مدير السجن “في إطار الجهود المبذولة من أعيان وحكماء مدينة مصراتة أصدر السيد المدعي العام قرار عفو على بعض الأحكام والمحكومين. وقد وصلت الأحكام إلى حوالي 15 سنة.. وكان عدد المُفرج عنهم هذا اليوم 100 سجين بإذن الله”.
 
 وأضاف أن 200 سجين آخر ينفذون أحكاما بالسجن مدى الحياة في عدد من السجون الليبية.
 
 والمُفرج عنهم كانوا محبوسين منذ انتفاضة عام 2011 وصدرت ضدهم أحكام بالسجن تراوحت مددها بين عشرة أعوام و15 عاما.
 
 وقال أحد السجناء دون أن يذكر اسمه “الحقيقة هذه الخطوة للإفراج عن السجناء نسأل الله أن تكون بداية لمبادرة للصلح العام في ليبيا ولم الشتات ولم الفرقة بين الليبيين. ونسأل الله إن هي تعم جميع البلاد وتصفي كل القلوب وترجع الناس لبعضها زي ما كانت في قبل”.
 
 وقال والد أحد السجناء دون أن يذكر اسمه أيضا “فرحان اليوم إني باستلم ولدي بعد ست سنوات من الحرمان. وعارف أنت شعور الأب والأم فاقدين ابنهم.. معناها فرحة غير تصور. وإن شاء الله يا رب توفق الجميع وبارك الله فيكم ونشكر الحاضرين كلهم. يارب يوفقكم لكل خير.. وربي يهدي الليبيين ويلم شملهم”.
 
 وانزلقت ليبيا إلى هاوية الفوضى بعد الإطاحة بالقذافي في 2011. وانقلبت فصائل متنافسة تضم مسلحين سابقين وتدعمها فصائل سياسية متناحرة على بعضها البعض في اقتتال من أجل السيطرة والنفوذ.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.