الإيرانيون يدلون بأصواتهم في انتخابات رئاسية حاسمة
الإيرانيون يقترعون لاختيار ثامن رئيس للبلاد منذ الثورة الإٍسلامية — أ ف ب

الإيرانيون يدلون بأصواتهم في انتخابات رئاسية حاسمة

بدأ الإيرانيون الجمعة التصويت في الانتخابات الرئاسية التي ينافس فيها الرئيس الإصلاحي المنتهية ولايته حسن روحاني مرشح تيار المحافظين إبراهيم رئيسي الذي يوصف بأنه مرشح المرشد الأعلى علي خامنئي، إضافة لمرشحين آخريْن تبدو حظوظهما أقل في الوصول إلى الجولة الثانية.

وفتحت صناديق الاقتراع أمام المواطنين في عموم البلاد الساعة الثامنة صباحب التوقيت المحلي (3:30 ت.غ)، حيث بدا الإقبال قويا في العاصمة طهران، واصطف الإيرانيون بالطوابير الطويلة وفق المشاهد التي نقلها التلفزيون الوطني.

وكان المرشد خامنئي من أوائل الزعماء السياسيين والدينيين الذين أدلوا بأصواتهم ودعا مواطنيه إلى التصويت “بكثافة وفي أبكر وقت ممكن”، وقال لتلفزيون الرسمي قبل إدلائه بصوته في منزله في طهران: “مصير البلاد بين أيدي الإيرانيين الذين يختارون رئيسا للسلطة التنفيذية”.

اقرأ أيضا: تعرف على حظوظ المرشحين للرئاسة في إيران (إنفوغرافيك)
 
 ويحق حسب وكالة فارس للأنباء لنحو 56 مليون ناخب التصويت لاختيار الرئيس الثامن للبلاد، حيث يصوت الناخبون في 63429 مركز اقتراع و14 ألف صندوق متنقل منتشرة في مختلف أنحاء البلاد.

وفيما يشرف نحو مليون ونصف موظف على العملية الانتخابية، يتولى 350 ألف عنصر أمني تأمين الانتخابات، فيما يقوم 570 مراسلا وصحافيا من 42 بلدا بتغطية الانتخابات إعلاميا.

وأعلنت وزارة الداخلية الإيرانية أن نتائج فرز الأصوات (الجولة الأولى) ستعلن بشكل تدريجي للرأي العام فور البدء بفرز الأصوات عقب انتهاء عمليات التصويت.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.