الاتحاد الأوروبي يدين مقتل 20 مدنيا يمنيا بقصف جوي
الاتحاد الأوروبي لم يذكر الجهة التي قصفت وقتلت المدنيين- أ ف ب

الاتحاد الأوروبي يدين مقتل 20 مدنيا يمنيا بقصف جوي

أدان الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، القصف الذي تعرض له أحد الأسواق في محافظة صعدة، شمالي اليمن، السبت الماضي؛ ما أدى إلى مقتل 20 مدنيا وإصابة آخرين.
 
 وفيما أعرب عن تعازيه لأسر الضحايا، قال الاتحاد الأوروبي في بيان له، إن القصف “يعد تذكير صارخ بأن المدنيين في اليمن هم من يتحمل وطاءة الحرب التي دمرت بلدهم وتهدد بزعزعة الاستقرار الإقليمي”.
 
 ولم يتطرق البيان إلى هوية الجهة التي شنت الهجوم، لكن الحوثيين — الذي يسيطرون على صعدة — قالوا إنه تم بغارة لطيران التحالف العربي، فيما لم يصدر عن الأخير أي نفي أو تأكيد لذلك.
 
 وأعرب الاتحاد الأوروبي عن “قلق متزايد من الوضع الإنساني في البلاد التي تواجه انتشار المجاعة على نطاق واسع وتعاني منذ وقت قريب من تفشي الكوليرا”.
 
 وقال إنه “يتطلع لانخراط جميع الأطراف وبشكل بناء لإيجاد حل سلمي تفاوضي للصراع برعاية الأمم المتحدة، ووضع حد للازمة الحالية الغير مسبوقة”.
 
 وأكد الاتحاد الأوروبي أنه “سيواصل العمل مع الأمم المتحدة وجميع اليمنيين والفاعلين الإقليميين للبحث عن حل سلمي للازمة مع بقائه ملتزما بتقديم المساعدات الإنسانية للمواطنين اليمنيين بحسب احتياجاتهم المتزايدة”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.