البحرية الإسرائيلية تعتقل اثنين من صيادي غزة

البحرية الإسرائيلية تعتقل اثنين من صيادي غزة

اعتقلت قوات من سلاح البحرية الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، اثنين من صيادي الأسماك قبالة شواطئ قطاع غزة.
 
 وقال نقيب الصيادين في غزة، نزار عياش، إنّ جنودًا من البحرية الإسرائيلية اعتقلوا مساء اليوم، اثنين من الصيادين خلال عملهم قبالة شواطئ شمال غزة، واقتادوهم إلى ميناء أسدود”.
 
 وأضاف: “قوات البحرية صادرت مركب الصيادين، وادعت أن مركبهم تجاوز المساحة المسموح بها للإبحار والمقدرة بـ 6 أميال بحرية”.
 
 وأفاد عياش بأن البحرية الإسرائيلية اعتقلت منذ بداية العام الجاري نحو 120 صيادًا، احتجزت بعضهم لعدة ساعات أو أيام، فيما لا تزال تعتقل 4 داخل سجونها، بتهمة نقل مواد إلى المقاومة.
 
 ولم يصدر أي بيان فوري من الجيش الإسرائيلي حول حادثة اعتقال الصيادين.
 
 وكانت إسرائيل قد أعلنت، عن البدء في توسيع مساحة الصيد في 6 من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، ويتضمن القرار توسيع المساحة الواقعة قبالة سواحل جنوبي قطاع غزة من 6 أميال بحرية في الوقت الحالي إلى 9 أميال، لمدة شهرين فقط، إلا أنها جمدته إلى أجل غير معلوم.
 
 ويقول مسؤولون فلسطينيون، إن مهنة صيد الأسماك، التي يعمل بها نحو 4 آلاف شخص، تراجعت بشكل غير مسبوق في غزة، نتيجة لتراجع حجم الصيد اليومي لمئات الصيادين، بسبب القيود التي تفرضها إسرائيل على المساحات التي يسمح لهم بالصيد فيها.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.