التايمز: العرب "يرشون" الأموال في مانشتر البريطانية
تضاعف عدد الزوار الخليجين إلى مانشستر خلال الأعوام الأخيرة- أرشيفية

التايمز: العرب “يرشون” الأموال في مانشتر البريطانية

قالت صحيفة “التايمز” البريطانية إن المزيد من السياح العرب يتوجهون إلى مانشستر، لمحلات الملابس هناك.
 
 وأشارت “التايمز”، في تقرير لها الثلاثاء، إلى أن زوار الشرق الأوسط يستمتعون بمتاجر مانشستر وجوها الرطب، والتي بدأت تنافس لندن كوجهة لزيارات الخليج والسعودية، مع تزايد الرحلات المباشرة للمنطقة، وحجوزات الفنادق، والمال الذي يتم إنفاقه خلال الأعوام الماضية.
 
 ويأتي سياح الشرق الأوسط إلى مانشستر بسبب متاجرها، وإلى الواحة التي تقدم جوا جميلا خلال شهور الصيف الحارة.
 
 ويقول مدراء الفنادق المحلية إن الزوار من الدوحة وقطر سيدفعون الكثير لأجل غرف احتياطية لمشترياتهم، كما أشارت الصحيفة إلى عائلة ملأت كل مساحة البضائع الإضافية، وأخذت غرفة إضافية لإبقا الأحذية والملابس والمجهورات والمشتريات من متاجر مانشستر.
 
 وشهد مطار مانشتر تصاعدا كبيرا في المسافرين إلى المنطقة، حيث كان هناك 16348 مسافر من السعودية في عام 2010، ليرتفع إلى أكثر من الضعف، ويصل إلى 40151 العام الماضي، بينما تضاعف عدد الكويتين ثلاث مرات، من 3083 في عام 2010 إلى 9300 العام الماضي.
 
 وهناك 54 رحلة أسبوعية إلى مانشستر من ودبي وأبو ظبي والدوحة وجدة.
 
 وتستعد الخطوط العمانية لإطلاق رحلة يومية العام المقبل، بينما سيستخدم “الطيران الإماراتي” أكبر ناقلاته الجوية العام المقبل.
 
 وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن الأرباح من الزيارات الإماراتية ارتفعت من 9.3 مليون جنيه أسترليني، إلى 18.1 مليون جنيه أسترليني العام الماضي.
 
 وضخت مجموعة “أبو ظبي” المتحدة للشيخ منصور مئات ملايين الجنيهات الأسترلينية إلى مدينة مانشستر منذ شراء نادي مانشستر سيتي في عام 2008.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.