التحقيق مع أبو الفتوح وصباحي بتمهة التخابر مع حزب الله

قالت جريدة “الوفد” المصرية، إن نيابة امن الدولة العليا تلقت أمرا بفتح تحقيق مع كل من حمدين صباحي وعبد المعنم أبو الفتوح بتهمة التخابر مع حزب الله والحرس الثوري الإيراني.
 
 وقال الموقع الإلكتروني للجريدة الإثنين، إن النائب العام المستشار نبيل صادق كلف نيابة أمن الدولة العليا، بالتحقيق مع كل من حمدين صباحي القيادي الناصري والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية، وعبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية، بتهمة التخابر مع حزب الله اللبناني، والحرس الثوري الإيراني.
 
 ونسبت الجريدة إلى مكتب النائب العام بيانا قال فيه إنه تم إحالة البلاغ رقم 9780 عرائض النائب العام لسنة 2016، والذي يطالب بوضع القياديين على قوائم الترقب والوصول بالمطارات والموانئ، والقبض عليهم خلال عودتهما لمصر.
 
 وذكر البلاغ الذي قدمه أحد المحامين أن القياديين حضرا مؤتمرا لحزب الله اللبناني، رغم صدور حكم قضائي يدين الحزب بارتكاب أعمال إرهابية تستهدف الأمن القومي المصري.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.