الجنائية الدولية تصدر أمر اعتقال لضابط كبير بقوات حفتر
استخدم الورفلي طريقة تنظيم الدولة في إعدام مناوئيه بحسب تسجيلات فيديو

الجنائية الدولية تصدر أمر اعتقال لضابط كبير بقوات حفتر

أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف دولية بحق الضباط الليبي، محمود الورفلي، أحد كبار مسؤولي قوات اللواء خليفة حفتر، بسبب ما ارتكبه من جرائم وإعدامات ميدانية بحق مدنيين.
 
 وظهر الورفلي في تسجيلات فيديو وهو يشرف على تنفيذ عدة إعدامات ميدانية بحق مواطنين ليبيين، آخرها إعدام على طريقة تنظيم الدولة، حيث قام بتصفية مناوئين له بعد إجبارهم على إرتداء لباس برتقالي اللون، كما قام بنفسه بقتل بعضهم بسلاحه الشخصي.
 
 اقرأ أيضا: في تسجيل جديد.. أحد أتباع حفتر يعدم 20 شخصا ببنغازي
 
 موقف حفتر
 

 من جهته، رأى المحامي والناشط الحقوقي الليبي، طاهر النغنوغي، أن “الورفلي مطلوب في القانون الليبي والدولي، ومطلوب أيضا عرفيّا من أولياء الدم الذين ارتكب جرائم قتل بحق أبنائهم”.
 
 وبخصوص موقف حفتر من قرار المحكمة الدولية، قال النغنوغي لـ”عربي21": “حفتر لا يمتلك أي مبرر قانوني للدفاع عن المطلوب، هو فقط يمتلك ذريعة أنه يحارب الإرهاب، وهذا الاستخفاف لا تقبله طبعا الجنائية الدولية، لأنها ترى كلاهما إرهابيين بما أنهم يقاتلون بنفس الطريقة”، حسب قوله.
 
 وأضاف: “ولا يخفي على أحد أن الورفلي هذا متهم أيضا بتهريب إرهابيين تابعين لتنظيم داعش من بنغازي إلى مناطق أخرى في ليبيا بعد أن فتح ممر آمن لهم”.
 
 اقرأ أيضا: للمرة الثانية.. الورفلي يعدم في بنغازي دون محاكمة
 
 أمر مستبعد
 

 واستبعدت الناشطة الليبية في المجتمع المدني، غالية ساسي، في تصريح لـ”عربي21"، أن “يقوم حفتر بتسليم هذا الضابط، لأنه (الورفلي) يعتبرونه في المنطقة الشرقية التي يسيطر عليها حفتر بطلا يحارب الإرهاب، ولا نستغرب حتى خروج مظاهرات احتجاج في الشرق على مذكرة اعتقاله من قبل الجنائية الدولية”، وفق تقديرها.
 
 وتواصلت “عربي21” مع المتحدث الإعلامي للجنائية الدولية، العبد الله الفادي، للتعليق على مذكرة التوقيف، لكنه اعتذر، مبررا ذلك بأنه “في إجازة حتى 22 آب/ أغسطس الجاري.
 
 اقرأ أيضا: الأمم المتحدة تحث قوات حفتر للتحقيق في الإعدامات دون محاكمة

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.