الجيش الأمريكي يؤكد إطلاق كوريا الشمالية صاروخا
ا ف ب- ارشيفية

واشنطن تؤكد إطلاق صاروخ كوري شمالي.. لكنه سقط قرب روسيا

قالت قيادة الجيش الأمريكي في المحيط الهادي، السبت، إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا قرب كوسونج، لكنه أضاف أن المسافة التي قطعها الصاروخ لا تتوافق مع صاروخ باليستي عابر للقارات.

وقال متحدث باسم القيادة إنه تم رصد إطلاق الصاروخ عند الساعة 10.30 تقريبا بتوقيت هاواي، وإنه سقط في بحر اليابان.

وأضاف: “تجري دراسة طراز الصاروخ والمسافة التي قطعها، والتي لا تنطبق على صاروخ باليستي عابر للقارات”.

وقال مصدر بوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” لسي إن إن، إن أمريكا قامت باحتساب مسار الصاروخ، وتبين أنه سقط على بعد 60 ميلا (100 كيلومتر) إلى الجنوب من منطقة فلاديفوستوك الروسية.

وأضاف المصدر أن الصاروخ سقط في المياه ولا توجد معلومات في الوقت الحالي حول إن كانت بيونغ يانغ تقصد بصاروخها روسيا أو منطقة فلاديفوستوك التي تأوي الأسطول الأطلسي الروسي.

وقال مصدر أمريكي آخر لسي إن إن، إن عمليات تحليل إطلاق الصاروخ لا تزال جارية لافتا إلى أنه لا تتوافر معلومات في الوقت الحالي عن نوع الصاروخ الذي حلق عابرا مسافة تبلغ نحو 700 كيلومترا.

وفي السياق ذاته، قال يوشيهيدي سوجا، كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، الأحد، إن الصاروخ الذي أطلقته كوريا الشمالية طار 30 دقيقة وسقط في بحر اليابان.

واعتبر سوجا أن إطلاق الصاروخ يمثل خرقا لقرارات الأمم المتحدة، وأن اليابان احتجت بقوة على هذا التصرف.

وكرر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الاحتجاج في تصريحات للصحفيين.

من ناحية أخرى، قال الجيش الكوري الجنوبي إن الصاروخ الكوري الشمالي انطلق لمسافة 700 كيلومتر تقريبا.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.