الجيش اليمني يهاجم معسكرا للحوثيين بالجوف ويتقدم في تعز
المواجهات الدائرة في الجوف أدت إلى مقتل قيادات ميدانية للحوثيين — ا ف ب

الجيش اليمني يهاجم معسكرا للحوثيين بالجوف ويتقدم في تعز

بدأت وحدات من الجيش اليمني والمقاومة الشعبية بإسناد جوي من طيران التحالف العربي بقيادة السعودية، شن هجوما واسعا على معسكر حام الاستراتيجي الذي يسيطر عليها الحوثيون وقوات حليفهم المخلوع علي عبدالله صالح في بلدة المتون بمحافظة الجوف (شمال شرق)، الذين تراجعوا أيضا في محافظة تعز (جنوب البلاد).
 
 وأفاد الناطق الرسمي باسم المقاومة الشعبية في الجوف عبدالله الاشرف، الاثنين، بأن الجيش والمقاومة هاجموا معسكر حام الاستراتيجي الذي يتحصن فيه المسلحون الحوثيون وحلفاؤهم، الذين انهارت صفوفهم وفرار سيارات تابعة لهم باتجاه بلدة الزاهر التي لايفصلها عن بلدة حرف سفيان المتاخمة للمعقل الرئيس لجماعة الحوثي سوى بلدتي الحميدات وخراب المراشي.
 
 وأضاف الاشرف في بيان له، الاثنين، أن المعارك على أشدها من الجهتين الجنوبية والشرقية للمعسكر، في وقت شن الطيران الحربي للتحالف العربي، غارات استهدفت تعزيزات عسكرية للحوثيين جنوب معسكر حام الأعلى، حيث تم إحراق سيارة من نوع “فورد” على متنها رشاش، في بوابة المعسكر بإحدى الغارات.
 
 وقال ناطق مقاومة الجوف إن المواجهات الدائرة في الجوف، أدت إلى مقتل قيادات ميدانية للحوثيين أبرزهم” أحمد العاقل ومحسن دعبج، وابن الحمودي الشريف، و إصابة قياديين أخرين هما “أبوعلي عمير، وحسن أحمد حمدان وآخرين سيتم التعرف عليهم. حسب قوله
 
 وأشار الاشرف الى انفجار لغم أرضي زرعه الحوثيون في إحدى النقاط التي تحتدم فيها، بسيارة القائد الميداني في المقاومة “ربيع القرشي” دون وقوع أي إصابات للقرشي أو في صفوف مرافقيه البالغ عددهم خمسة عشر فردا.
 
 وبالسيطرة على معسكر حام في بلدة المتون، حيث مواجهات ضارية في محيطه، ستقرر نتائجها الساعات المقبلة، وكذا فرار الحوثيين نحو بلدة الزاهر يكون الجيش والمقاومة الشعبية، قد نقلا المعركة إليها واقتربا أكثر من “حرف سفيان” في محافظة عمران (شمالا) التي باتت على بعد (54) كم تقريبا.
 
 المقاومة تسيطر على 5 مواقع بتعز
 

 وفي شأن متصل، تمكنت قوات الجيش المسنودة بالمقاومة الشعبية، من السيطرة على موقعي “موكنة وجبل المنعم” بمنطقة الربيعي غرب مدينة تعز. حسبما ذكرته مصادر في المقاومة لـ”عربي21".
 
 من جانبه، قال الناطق الرسمي باسم قوات الجيش بتعز، عقيد ركن منصور الحساني، إن قوات الشرعية، حققت تقدما نوعيا باتجاه منطقة الربيعي، وسيطرت على خمسة مواقع مهمة، بعد معارك مع الحوثيين وقوات صالح.
 
 وأضاف الحساني في بيان له، الاثنين أن المواجهات خلفت عشرة قتلى من المسلحين الحوثيين وعدد أخر من الجرحى، بينما قتل عنصران من الجيش والمقاومة وأصيب ثلاثة أخرون، إضافة الى الاستيلاء على ذخائر وأسلحة متوسطة تركها الحوثيون خلفهم.
 
 وتتواصل المعارك في تعز بين الطرفين، عقب إطلاق القوات الحكومية عملية عسكرية في الأسبوعين الماضيين، تهدف لكسر الحصار بشكل كلي عن المدينة، بعد نجاحها في كسره بشكل جزئي.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.