الحاخامات يهاجمون محل "شوارما" في القدس.. لماذا؟
أصدر حاخام فتوى تحرم إقامة كل أشكال المجاملات بين اليهود والعرب- أ ف ب

الحاخامات يهاجمون مطعما “مختلطا” في القدس.. لماذا؟

تشن المرجعيات الدينية اليهودية في إسرائيل حملة واسعة النطاق على أحد محلات بيع “الشوارما” في القدس المحتلة.
 
 وحسب ما أورده موقع “الصوت اليهودي” اليميني الديني مساء أمس، فإن هذا المحل أثار حفيظة المرجعيات الدينية والمنظمات اليهودية المتطرفة لأنه يسمح بالاختلاط بين الشابات اليهوديات والشباب من فلسطينيي الداخل والقدس.
 
 ونقل الموقع عن عدد من الحاخامات قولهم إن خطورة إقامة علاقات بين الشباب العربي والشابات اليهوديات يكمن في أنه قد يسهم في دفعهن للزواج منهم ويتحولن بذلك للإسلام.
 
 وبهذه المناسبة أصدر الحاخام شموئيلإلياهو، عضو مجلس الحاخامية الكبرى والحاخام الأكبر لمدينة “صفد” فتوى تحرم إقامة كل أشكال المجاملات بين اليهود والعرب.
 
 وخلال مشاركته أمس في برنامج “لكل سؤال جواب” الفقهي الذي يبثه راديو “غالي يسرائيل” المتدين، أوضح إلياهو أن التوراة تحظر على اليهود تناول الطعام والشراب مع العرب أو مجاملتهم.
 
 وادعى الحاخام أن الفتاة اليهودية رسلينا ألبز التي قتلت في حادث طرق وهي في طريقها لقضاء إجازة في إيلات مع صديقها العربي من رهط قبل أسبوع كانت تعرفت عليه بعد تناولها الآيس كريم معه في أحدى المحلات في مدينة عسقلان.
 
 واعتبر إلياهو أن إقدام فتاة يهودية أخرى قبل أسبوع على إعلان إسلامها في المسجد الأقصى هو نتاج أنماط العلاقات بين الشابات اليهوديات والشباب العربي.
 
 واقتبس الحاخام من التوراة ما يدلل على حرمة إقامة أي شكل من أشكال المجاملات بين اليهود و”الغوييم”(غير اليهود).

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.