الحريري يرد على خطاب نصرالله: "متوتر ويصب الزيت على النار"
الحريري يصف خطاب نصر الله بأنه يؤجج الكراهية بين المسلمين

الحريري يرد على خطاب نصرالله: “متوتر ويصب الزيت على النار”

رد رئيس الحكومة اللبناني السابق سعد الحريري على خطاب الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله، قائلاً :”توقع السيد نصرالله أن أرد عليه في نهاية خطابه، إلا أنه رد على نفسه بنفسه وكلامه ينطبق حرفياً على ما تقوم به إيران في سوريا والمنطقة”.
 
 وقال في سلسلة تغريدات له عبر “تويتر”:”يد إيران وحزب الله في تدمير مدن سوريا وفي دماء أكثر من ربع مليون سوري، لن يغطيها الصراخ، وأصوات أطفال حلب ستظل تقض مضاجع القتلة”، معتبرا أن “الأجدر بالذين يتباكون على اليمن وشعبها أن يتوقفوا عن المشاركة في تقسيم اليمن وتسعير الحرب الأهلية بين أبنائها”.
 
 
 وتابع: “قبل أن يسأل هؤلاء ماذا تفعل السعودية في اليمن ليسألوا أنفسهم ماذا يفعلون هم في اليمن وكيف يعطون إيران شرعية تدريب الميليشيات وتسليحها. فليكف هؤلاء عن سفك دماء اليمنيين والسوريين والعراقيين وليكفوا عن سياسات ضرب الوحدة الإسلامية”.
 
 وتساءل الحريري: “أين دموعهم من الجرائم التي يرتكبونها في سوريا والعراق واليمن وغيرها؟ أين دموعهم من أيديهم الملطخة بالدماء في حلب وكل أنحاء سوريا؟ أين دموع هؤلاء من ملايين السوريين والعراقيين واليمنيين المشردين في أصقاع الدنيا بفعل قرار إيران تخريب المجتمعات العربية؟”.
 
 وأكد “أن إيران هي رأس حربة التخريب في سوريا والعراق واليمن وهي المسؤولة عن تسريب السموم المذهبية إلى مجتمعاتنا وتهديد وحدتها وعيش أبنائها”.
 
 وختم: “إننا أمام خطاب سياسي متوتر، لا وظيفة له سوى تأجيج الكراهيات بين المسلمين وصب الزيت على نيران الحروب العربية. ما سمعناه وما نسمعه منذ سنوات حلقة في مسلسل يسيء للبنان ولعلاقاته مع أشقائه، لكنه لن يكون وسيلة لجر لبنان إلى ما تريده ايران وأدواتها”.