الخطوط البريطانية ترغم مسنة على التبول في مقعدها.. لماذا؟
المضيفات وقفن أمام مقعد المسنة لمنعها من النهوض للحمام رغم تأخر الطائرة- أ ف ب

الخطوط البريطانية ترغم مسنة على التبول في مقعدها.. لماذا؟

قالت صحيفة الصن البريطانية إن سيدة متقاعدة تبلغ من العمر 87 عاما تعرضت للإذلال من طاقم طائرة تابعة للخطوط البريطانية وأجبرت على الجلوس على مقعدها المليء بالبول مدة 13 ساعة.
 
 وقالت الصحيفة إن المسنة التي تدعى كوتشاريك تساموزيان طلبت من طاقم الطائرة التوجه بشكل سريع للحمام خلال تجهز الطائرة للإقلاع من لوس أنجلوس إلى مطار هيثرو في لندن.
 
 وعلى الرغم من تأخر الطائرة 90 دقيقة قبل الإقلاع إلا أن الطاقم أصر على منع المسنة من دخول المرحاض بل وقامت إحدى المضيفات بالوقوف في منتصف ممر الطائرة لسد الطريق عليها ومنعها من دخول الحمام.
 
 وتشير الصحيفة إلى أن المسنة لم تتمالك أمرها وتبولت على نفسها وقضت ساعات الرحلة الـ13 بكرسي مبتل وهي تبكي لعدم قدرتها على تغيير ملابسها.
 
 وتقول ابنة “تساموزيان” التي تعيش غرب لندن إنها توجهت لمطار هيثرو لاستقبال والدتها والتي وصلت والدموع في عينيها.
 
 وأضافت: “شعرت بالصدمة والغضب.. والدتي طلبت مرارا من المضيفات التوجه لقضاء الحاجة لكنهم منعوها بحجة إجراءات السلامة”.
 
 ونقلت عن والدتها أنها قالت للمضيفات “أنا سيدة مسنة.. يجب أن تسمحوا لي بالذهاب للحمام.. لكن المضيفات وقفن أمام مقعدي ومنعوني من النهوض”.
 
 وتشير ابنة المسنة إلى أنها قررت عدم السفر مرة أخرى على متن الخطوط البريطانية وعلى الرغم مما حصل معها لم تتلق أي اعتذار أو تعويض لائق.
 
 وتشير الصحيفة إلى أن هذه الحادثة تأتي في الوقت الذي تزايدت فيه شكاوى المسافرين من الخطوط البريطانية بعد إلغاء خدمة الوجبة المجانية.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.