الدارالبيضاء تعيش تحت رحمة أسلحة ثقيلة أبطالها صينيون (شاهد)
فيلم “ديزرت ستورم” يتم تصويره في 15 مدينة مغربية- أرشيفية

الدارالبيضاء تعيش تحت رحمة أسلحة ثقيلة أبطالها صينيون (شاهد)

تعيش العاصمة الاقتصادية للمغرب، في الآونة الأخيرة، تحت رحمة الأسلحة الثقيلة من رشاشات ومدرعات ودبابات، أبطالها صينيون احتلوا عددا من شوارع الدارالبيضاء تحت أنظار السكان.
 
 وبحسب مجموعة من المنابر الإعلامية المغربية، فإن سبب تواجد الصينيين بالمدينة يأتي في إطار تصوير فيلم تدور أحداثه عن “الحرب بين الصين واليمن” بعنوان “DesertStorm”، وهو من إنتاج شركة Turbo Creative Limited الصينية، بالتعاون مع شركة الإنتاج التنفيذي في المغرب “زاك برود”.
 
 وتظهر صور ولقطات فيديو مسربة تداولها نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي عددا من الجنود يحملون رشاشات ثقيلة وسيارات مدرعة تجوب بعض شوارع الدارالبيضاء، من بينها نفق دكار القريب من شارع المقاومة.
 
 الفيلم الذي حصل على ترخيص المركز السينمائي المغربي انطلق تصويره في6 أيلول/ سبتمبر 2016 وسينتهي في 31 أيار/ مايو 2017، وسيعرف مشاركة الممثل العالمي جاكي شان.
 
 وأفاد موقع المركز السينمائي المغربي إلى أن فيلم “ديزرت ستورم” يتم تصويره في 15 مدينة مغربية وهي: ورزازات، وأرفود، والراشدية، ومرزوكة، والريصاني، والرباط، وسلا، وكذا في الدارالبيضاء، ومراكش، وتحناوت، وتاونات، والحوز، إضافة إلى مدينة القنيطرة وأكادير وطنجة.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.