الدولار يقفز 4.6 بالمائة مقابل الجنيه السوداني بالسوق السوداء

الدولار يقفز 4.6 بالمائة مقابل الجنيه السوداني بالسوق السوداء

صعد الدولار الأمريكي بنسبة 4.6% مقابل الجنيه السوداني، في السوق الموازية أو السوداء، الأحد، بعد أيام قليلة من تأجيل رفع العقوبات الأمريكية على الخرطوم.
 
 وبلغ سعر صرف الدولار الأمريكي في السوق السوداء، 20.3 جنيهاً سودانياً، ارتفاعاً من 19.4 جنيهاً سودانياً، قبيل قرار رفع العقوبات.
 
 والأربعاء الماضي، أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمراً تنفيذياً بتمديد فترة مراجعة الأوضاع في السودان، ويقضي بتأجيل قرار رفع العقوبات لمدة ثلاثة أشهر أخرى.
 
 وفي كانون ثاني/ يناير الماضي، رفعت إدارة الرئيس السابق، باراك أوباما جزئياً العقوبات التجارية والاقتصادية المفروضة على الخرطوم منذ عهد الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج بوش.
 
 وسمح ذلك بعودة التحويلات المصرفية بين أمريكا والسودان، إلى جانب استئناف عمليات التبادل التجاري، في الوقت الذي أبقى فيه البيت الأبيض على العقوبات المفروضة على الخرطوم باعتبار أنها مدرجة على قوائم الدول الراعية للإرهاب.
 
 وكانت الخرطوم، تنتظر قرارا من إدارة ترامب بتنفيذ الرفع الكلي للعقوبات الاقتصادية، بعد انقضاء مهلة الستة أشهر، التي حدَّدها أوباما لمراجعة الأوضاع في السودان ورفع بقية العقوبات نهائياً.
 
 وبلغ السعر الرسمي للدولار الأمريكي في السوق السودانية، 6.9 جنيهاً بحسب أرقام البنك المركزي السوداني.
 
 وقال متعاملون في السوق الموازية، اليوم الأحد، إن أسعار الدولار تشهد ارتفاعاً منذ إعلان تأجيل تنفيذ الرفع الكلي للعقوبات الاقتصادية عن السودان.
 
 وتوقعوا استمرار ارتفاع الأسعار في الأيام المقبلة، حال لم يتمكن البنك المركزي من ضخ سيولة كافية من النقد الأجنبي إلى المصارف والصرافات، لتلبية احتياجات السوق.
 
 وأكد محافظ البنك المركزي، حازم عبدالقادر، في تصريحات صحفية، الجمعة الماضية، استمرار البنك في توفير النقد الأجنبي، لتغطية الالتزامات المتعلقة باستيراد السلع الاستراتيجية مثل المواد البترولية والأدوية والقمح.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.