الدولار يواصل النزيف مع انحسار أثر مجلس الاحتياطي

الدولار يواصل النزيف مع انحسار أثر مجلس الاحتياطي

اتجه الدولار للتراجع لليوم الثاني على التوالي الخميس ليتراجع مقابل اليورو والين وسلة من العملات تقيس قوته عموما بعد أن سجل أعلى مستوياته في شهر في اليوم السابق.
 
 وأشار محللون إلى مزيد من التراجعات المفاجئة في الناتج الصناعي الأمريكي أمس الأربعاء وانخفاض عوائد أدوات الخزانة الأمريكية عن مستوياتها المرتفعة في الفترة الأخيرة كمحركات محتملة لهبوط الدولار بينما تعكف الأسواق على تقييم فرص رفع الفائدة مبكرا.
 
 وتعززت توقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية خلال أشهر بفعل ارتفاع أرقام التضخم في يناير كانون الثاني حسبما أعلن يوم الأربعاء وتصريح جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي بأنه سيكون من عدم الحكمة ترك الاقتصاد الأمريكي “ينمو نموا محموما”.
 
 وانخفض مؤشر الدولار 0.4 بالمئة إلى 100.81 من ذروة 101.76 المسجلة يوم الأربعاء بعد أرقام التضخم الأمريكي وبيانات مبيعات التجزئة التي فاقت التوقعات.
 
 ونزل الدولار عن أعلى مستوى في أسبوعين ونصف الأسبوع 114.95 ين الذي سجله يوم الأربعاء وبلغ 113.73 ين. وانخفضت العملة في أحدث سعر لها أكثر من نصف بالمئة إلى 113.50 ين.
 وارتفع اليورو نحو 0.4 بالمئة إلى 1.0638 دولار متعافيا من أدنى مستوى في خمسة أسابيع 1.052 دولار الذي لامسه أمس الأربعاء.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.