السعودية ترسل قوات إضافية ووحدات قتالية إضافية إلى حدود اليمن

السعودية ترسل قوات إضافية ووحدات قتالية إضافية إلى حدود اليمن

وصلت الخميس إلى الحدود الجنوبية السعودية مع اليمن، بمنطقة نجران، قوات ووحدات “قتالية” جديدة من قوات الحرس الوطني، مدعومة بتجهيزات عسكرية نوعية.
 
 وذكرت وسائل إعلام سعودية أن هذا الحشد يأتي “للمشاركة في عمليات تأمين واسعة، ومنع حدوث اختراقات بالشريط الحدودي، وتنفيذ عمليات نوعية؛ لمنع اقتراب مليشيات الحوثي وصالح”.
 
 وقال الحساب الرسمي لوزارة الحرس الوطني: “طلائع إضافية من قوات الحرس الوطني تصل نجران قبل قليل، وقودها الإيمان.. وشعارها النصر أو الشهادة” .
 
 وتشتمل هذه القوات على التجهيزات العسكرية، منها “المدفعية الذكية، والهاون، والدفاع الجوي، والأسلحة المضادة للدروع، ومدافع الاقتحام، المجهزة لقتال حرب العصابات، والتدخل السريع، والقتال في البيئات الصعبة”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.